اضراب عام وشامل وتظاهرة احتجاجية قبالة مركز الشرطة تنديدا بجرائم القتل الأخيرة

كانت أم الفحم اليوم الأحد موحدة في التنديد بجرائم القتل والعنف، الذي تفاقم مؤخرا وأسفر قبل يومين عن مقتل الشابين محمد رأفت سعادة وحسين محاجنة.

وانعكس الغضب الشعبي العارم، في إضراب عام وشامل في المدينة، وأغلقت المحال التجارية والمدارس أبوابها، كما التزم قطاع واسع جدا من العمال والموظفين بالإضراب وتغيبوا عن أعمالهم ومكاتبهم.

إلى ذلك لبى العشرات من مختلف القوى السياسية والفئات الاجتماعية نداء اللجنة الشعبية بالتظاهر قبالة مركز شرطة المدينة، ورفعوا اللافتات المنددة بتواطؤ الشرطة وعدم جديتها في جمع السلاح ومحاربة العنف.

وألقى عدد من قادة القوى السياسية في التظاهرة، كلمات منددة بالشرطة واتهموها بالتواطؤ مع المجرمين، واستهتارها بحياة المواطنين العرب.

وتحدث في التظاهرة كل من، الشيخ رائد صلاح، والنائب يوسف جبارين، والنائب أسامة السعدي، والأستاذ رجا اغبارية، والسيد محمود أديب، والمحامي وسام قحاوش.

ودعا المتحدثون أهالي أم الفحم واللجنة الشعبية والبلدية إلى التوحد في مواجهة فوضى السلاح ومظاهر العنف التي تشهدها المدينة، كما طالبوا الشرطة بجمع السلاح بدل العمل على تشجيع ظاهرة العنف من خلال الاستهتار في التعاطي مع جرائم القتل التي وقعت منذ سنوات في المدينة دون فك رموزها.

واعتبر المتحدثون أن تواطؤ الشرطة هو قرار سياسي، مرتبط بدوائر القرار الإسرائيلية، التي تسعى إلى تأجيج الأوضاع والاقتتال داخل البلدات العربية.

إلى ذلك، وفي إطار المبادرات الفاعلة لمواجهة ظاهرة العنف وترميم النسيج الاجتماعي في مدينة أم الفحم، يجتمع اليوم عدد من وجهاء وممثلي العائلات في أم الفحم، لبحث سبل مكافحة الجريمة والخروج بحلول عملية.

وقال الشيخ هاشم عبد الرحمن، رئيس بلدية أم الفحم السابق، وأحد الداعين إلى الاجتماع التشاوري لممثلي العائلات والوجهاء ورجال الإصلاح، في حديث معه، إن الحديث يدور عن لقاء تمهيدي، ستعقبه لقاءات أخرى موسعة، بهدف الدعوة إلى مؤتمر عام لكل عائلات أم الفحم، ووضع تصور عملي لمواجهة الواقع الحالي في المدينة.

وفجّر مقتل الشابين محمد سعادة وحسين محاجنة، موجة من الغضب اجتاحت الشارع الفحماوي ومواقع التواصل الاجتماعي، وتفاوتت ردود الأفعال بين الدعوة إلى التحرك ومطالبة البلدية والقوى السياسية بتحمل مسؤولياتها في وضع خطط عملية لحالة الانهيار الحاصلة في النسيج الاجتماعي الفحماوي.

كما دعا عدد من الناشطين إلى “ثورة” على تجار السلاح والشرطة بصفتهم الراعين والمتسببين لما يحدث من قتل واعمال عنف.

 اضراب عام وشامل وتظاهرة احتجاجية قبالة مركز الشرطة تنديدا بجرائم القتل الأخيرة
 اضراب عام وشامل وتظاهرة احتجاجية قبالة مركز الشرطة تنديدا بجرائم القتل الأخيرة
 اضراب عام وشامل وتظاهرة احتجاجية قبالة مركز الشرطة تنديدا بجرائم القتل الأخيرة
 اضراب عام وشامل وتظاهرة احتجاجية قبالة مركز الشرطة تنديدا بجرائم القتل الأخيرة
 اضراب عام وشامل وتظاهرة احتجاجية قبالة مركز الشرطة تنديدا بجرائم القتل الأخيرة
 اضراب عام وشامل وتظاهرة احتجاجية قبالة مركز الشرطة تنديدا بجرائم القتل الأخيرة

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 15 - 7 01/20/2019 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 14 - 4 01/19/2019 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 14 - 3 01/18/2019 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 13 - 6 01/17/2019 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 13 - 8 01/16/2019 - 10:00