الإرهاب الفرعوني

الشيخ رائد صلاح , رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني

يبدو أن (الإرهاب الفرعوني) الذي يقوده السيسي اليوم قد غرز كل مخالب إرهابه في كل جسد مصر وقلبها، ويبدو أنه بات لا يتردد أن يضحي بمصر مقابل أن يحافظ على تسلطه الانقلابي المدعوم من خط "واشنطن – طهران – تل أبيب"، حتى لو أراق من الدماء ما أراق، وأزهق من الأرواح ما أزهق، وحتى لو باع مصر بثمن بخس دراهم معدودة وكان فيها من الزاهدين!!

وكم هي القرائن التي تؤكد ما أقول!
وكم هي الجرائم التي لا يزال يرتكبها الإرهاب الفرعوني اليوم، والتي تؤكد ما أقول.
وعلى سبيل المثال إليكم هذه المشاهد:

1. ها أنذا أقتبس أهم ما جاء في مقالة نشرها موقع (فلسطينيو 48) في تاريخ 2014/2/10 تحت عنوان (الانقلاب يعيد لصوص مصر إليها): "كان عدد كبير من رجال الأعمال، الذين أثروْا خلال حقبة مبارك، قد حزموا حقائبهم ورحلوا عن البلاد مع انهيار نظامه الذي حكم البلاد منذ ثلاثة عقود... وكان من أهم الهاربين حسين سالم، الذي يعرف بـِ "أبو شرم الشيخ" أو "ملك شرم الشيخ"؛ نظرًا لملكيته عددا من الفنادق الباذخة في المدينة الساحلية، كما راكم سالم ثروة كبيرة من عقود السلاح والطاقة والخدمات، وكان مقربًا من الرئيس مبارك، لدرجة أنهما استثمرا معًا، حسب وثائق حصلت عليها مجلة "فوريين بوليسي" الأمريكية... وبحسب تقرير المجلة فقد منح مبارك سالما عقد احتكار تصدير الغاز الطبيعي للأردن والمؤسسة الإسرائيلية وإسبانيا، واستخدم سالم ذلك العقد لبيع الغاز بأقل من أسعار السوق، حسب حكم صادر عن محكمة مصرية، ما أدى إلى خسارة مصر 700 مليون دولار أمريكي... وفي حزيران 2012 أدين سالم بتصدير الغاز إلى تل أبيب، وبأسعار أقل من سعر السوق، وحكم عليه غيابيًا بالسجن (15 سنة) ودفع غرامة قيمتها 412 مليون دولار أمريكي، ولم ينفذ الحكم ضد سالم لأنه يحمل الجنسية الإسبانية، ويعيش الآن في "مايوركا"، ولكنه ملاحق هو وابنه وابنته من الشرطة الدولية "انتربول".
ورفضت المحاكم الإسبانية ترحيله إلى مصر لأن الدولتين لم توقعا معاهدة تبادل مجرمين... وبحسب طارق عبد العزيز؛ محامي رجل الأعمال سالم، فإن الأخير في حالة من النشوة ويريد العودة إلى مصر –أي بعد انقلاب السيسي وزبانيته– وكان سالم قد اتصل ببرنامج تلفزيوني على الهواء وعرض صفقة على الحكومة الانقلابية المدعومة من الجيش، وهي إلغاء الحكم مقابل إعادة الملايين التي سرقها!! ورحب قادة انقلاب السيسي بالعرض، وقال المتحدث باسم حكومة الانقلاب في مكالمة مع قناة "سي بي سي": (حسين سالم ورجال الأعمال النبلاء؛ مبادرتكم تستحق الثناء)... وعبر عن أمله في طرح رجال الأعمال الهاربين من حقبة مبارك نفس المبادرة!! وتعني المصالحة إلغاء تهم الفساد مقابل دفع أموال. ففي أثناء مداخلته على الهواء عرض سالم دفع (3,6 مليون دولار) مقابل حريته... علمًا أنه في أيار 2012 عرض نصف ثروته (1,6 مليار دولار) مقابل تسوية القضية، حسب محاميه طارق عبد العزيز، لكن الحكومة المصرية برئاسة هشام قنديل رفضت العرض تمامًا وسعت لجلبه أمام القضاء...
وتضيف مجلة "فورين بوليسي" أن رجال أعمال آخرين من فترة مبارك يديرون محادثات مع حكومة الانقلاب؛ ومنهم رشيد محمد رشيد، وزير الصناعة والتجارة في عهد مبارك، وكان قد صدر عليه حكم غيابي بالسجن لمدة 20 سنة وغرامة 330 مليون دولار أمريكي فهرب إلى دبي أثناء الثورة المصرية على مبارك". فهل سيعود اللصوص إلى مصر من جديد ثم يواصلون التسلط عليها ومص دماء الشعب المصري من جديد؟!
وهل سيصدق على مصر من جديد قول الشاعر المتنبي:
نامت نواطير مصر عن ثعالبها وقد بشمن وما تفنى العناقيد

2. تقول الناشطة السياسية "سمية الشواق" في رسالة لها نشرتها عبر موقعها في شبكة التواصل الاجتماعي: "... نعم! فكرت قليلًا ألا أنشر الانتهاكات التي حدثت مع الحرائر، فهو يخدش حياءنا بشكل صريح، ولكن إذا تكتمنا عما يحدث من جرائم بحجة الخجل والحياء فنحن نشارك في الجريمة، أقل ما نفعله هو نشر ما يحدث مع الحرائر داخل السجون... البنات العفيفات في عز البرد، في سجن القناطر بيخلوهم يلبسوا عبايه بيضه واحدة خفيفة... على قطعتين الملابس الداخلية، البنات بتعيط... مش من البرد لأ... بس من فرط حيائهن... بيتكسفوا يمشوا قدام الضباط والعساكر باللبس الأبيض إليِّ بيشف... وبيكشف أكثر ما بيستر... البنات العفيفات في السجون... دَخّلوا عليهم الشباب المعتقلين الأطهار... عرايا تمامًا... كيوم ولدتهم أمهم... وتم إجبار الشباب على قول ألفاظ بذيئة للبنات... بل سؤال الفتيات... عايزين حاجة... بمعنى حد فيكن عايزة تقيم علاقة مع حد مننا!!! فلما بناتنا تقول لهم: لأ... الضباط يضربوا الشباب... ويقولوا لهم قلنا لكم إنهم مش عايزين حاجة يا ولاد المرة... وتفضل بناتنا وشهم في الحيط بالساعات... تم اغتصاب ابن الحاجة المُسنة المعتقلة من ناهيا... الحاجة سامية شنن (65 سنة) اغتصابًا كاملًا... أمام عينيها... كلب من كلاب السكك يقول للحرائر في السجن: انتو ما جابش معاكم الرصاص ولا الغاز والاعتقال نتيجة... الحاجة الوحيدة إليِّ هتكسركوا إنكوا تطلعوا من هنا حوامل... ولسه بنتساءل: هل الاغتصاب أصبح توجه دولة".
كم كان الفراعنة القدامى سيخجلون من إرهاب الفراعنة الجدد الذين استباحوا مصر وأحرارها وحرائرها يتقدمهم الفرعون الجديد الأول السيسي!!.

3. الطفل محمود دعبس معتقل في سجن أبو زعبل بتهمة الانتماء إلى جماعة محظورة، وعندما زارته أمه وأخته قال لهما ما يلي:

الطفل: يا أمي بيعذبونا جامد.. أخرجيني من هنا عشان خاطري... لو خرجت من هنا سأخرج أخرس يا أمي... أول حاجة بيخلونا نستحم (3 مرات) كل يوم بالمياه المثلجة، ويسيبونا من غير هدوم والجو برد أوي، وبنام على رخام مثلج وبنتغطى بحتة خيشة خشنة أوي.. يا أختي هدير... بيصحونا الساعة 6 وبيقعدونا على ركبنا وأيدينا على رجلينا وراسنا في السقف..ويا ويل اللي بيتحرك أو يهز راسه... الأكل اللي بيجيبوه كله دم.. أنا من ساعة ما جيت هنا مش باكل خالص، يقولوا لي قوم امسح ولسة ملحقتش أتحرك يقول لي: يا ابن... اتأخرت.. ويجيب الكهرباء في رقبتي ويفضل يعذب فيّ بالساعات من غير أي سبب يا أمي... ممنوع نصلي أو نقرأ قرآن خالص. وعندما انتهت الزيارة بعد ربع ساعة ظل ممسكًا بيد أمه وأخته هدير وهو يقول وكأنه يستنجد: (هل ستتصرفي صح!! انتو بتحبوني يا هدير... مش حتسيبوني) فقالت له هدير: (ربنا حيخرجك يا حبيبي... اثبت واستغفر)!!
يا لطفولة مصر المعذبة إلى جانب أحرارها وحرائرها المعذبين!!

يا لزمن الإرهاب الفرعوني الذي لن يطول بإذن الله تعالى. وسيعلم الفراعنة الجدد الظالمون المفسدون البلطجيون أي منقلب سينقلبون، هم والفرعون الجديد الصغير السيسي!!.

الشيخ رائد صلاح , رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 12 12/12/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 18 - 13 12/11/2018 - 10:00
تطعيم 217 كلبا بيتيا و8 قطط ضد داء الكلب واصطياد 127 من الكلاب الضالة https://t.co/GFV1HtJMvB 12/10/2018 - 22:37
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 12 12/10/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 11 12/09/2018 - 10:00