الشك بترك ركن من أركان الصلاة

د. مشهور فواز

إذا حصل لدى المصلّي شك بترك ركن من أركان الصّلاة فإنّه ينظر في المسألة :

إمّا أن يكون الشك بترك ركن غير النية وتكبيرة الإحرام وإمّا إن يكون الشك بترك النية أو تكبيرة الإحرام ، فإن كان الشك بترك ركن عدا النية وتكبيرة الإحرام ففي المسألة التفصيل الآتي :
إن كان الشك بعد السلام فلا يؤثّر وإن قصر الفصل أي ولو حصل الشك بعد السلام بوقت يسير ، بمعنى انّه لو أنّ شخصاً سلّم من صلاته وبعد التسليم شك بنسيان السجود في إحدى الرّكعات أو نسيان الرّكوع مثلا أو نسيان الفاتحة أو نسيان التشهد الأخير فلا يلزمه شيء طالما أنّ هذا الشك حصل بعد الفراغ من الصلاة ولو بوقت يسير كما سبق وهذا مذهب الشافعية . ( انظر : حاشية البيجوري ، 1\274 )

وأمّا إذا حصل الشك قبل السلام من الصلاة فإنّه يجب عليه أن يتدارك الركن الذي شك بتركه كما لو تيقن تركه ، بمعنى لو أنّ شخصاً مثلاً شك بترك الرّكوع في إحدى الرّكعات بعد أن هوى للسجود مثلاً فإنّه يلزمه أن يرجع ويركع ثمّ يعتدل ثمّ يسجد من جديد وكذلك لو شك وهو قائم يقرأ الفاتحة في الركعة الثانية أنّه قد ترك ركوع الركعة الأولى فإنّه يلزمه أن يركع ثمّ يعتدل ثمّ يسجد ثمّ يقوم للركعة الثانية ويقرأ من جديد ويسنّ أن يسجد للسهو في آخر صلاته قبل التسليم وأمّا لو شك أنّه ترك ركوع الركعة الأولى وهو في ركوع الركعة الثانية فإنّ الركعة الأولى تلغى وتعتبر الثانية هي الأولى وهذا مذهب الشافعية .( انظر : حاشية البيجوري ، 1\274 )

هذا إذا كان يصلّي منفرداً أو إماماً وأمّا إذا كان مأموماً فإنّه إن شك بترك ركن كأن شك بترك ركن كالركوع أو السجود مثلاً لزمه أن يتابع إمامه ويأتي بركعة بعد سلام الإمام . ( انظر: الدراسات الفقهية على المذهب الشافعي ، الشقفة ، 292-293 )

وأمّا إذا شك المصلّي بترك النية أو تكبيرة الإحرام ففي المسألة صورتان :

الصورة الأولى : إن كان الشك في ذلك قبل السلام وتذكر قبل مضي أقل الطمأنينة بنى على صلاته ولا يضرّ الشك بمعنى أنّه لو شك شخص أثناء صلاته هل نوى أو لم ينو؟ أو هل كبّر تكبيرة الإحرام أم لا ؟ وتذكر بعد الشك فوراً بحيث لم يمض على شكه قدر تسبيحة فلا يضر شكه وأمّا إذا مرّ على شكه قدر تسبيحة دون أن يتذكر بطلت صلاته ولو تذكر بعد ذلك وعليه أن يستأنف الصلاة أي يعيدها من جديد لأنّه شك في الإنعقاد .

الصورة الثانية :إن كان الشك بالنية أو تكبيرة الإحرام بعد الفراغ أي التسليم من الصلاة ولم يتذكر أنّه أتى بهما أم لا بطلت صلاته وأما لو تذكر فلا تبطل صلاته ولو حصل التذكر لديه بعد السلام بزمن طويل . ( انظر : حاشية البيجوري ، 1\274 )

وفي هذا القدر الكفاية لمن أدركته علوم العناية على أمل أن نلتقي في الحلقة القادمة على مائدة أخرى من موائد الفقه الشافعي .

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 19 06/18/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 20 06/17/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 38 - 23 06/16/2018 - 10:00
كل عام وانتم بخير أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات وجعلنا بلدنا آمنة مطمئنة 06/15/2018 - 15:31
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 19 06/15/2018 - 10:00