الفقه الشافعي: أحكام المسافرين (2)

د. مشهور فواز

ما زلنا بصدد أهمّ وأبرز الأحكام المتعلقة بالسفر وفي هذه الحلقة نتناول المسائل التّالية:

المسألة الأولى : ما الحكم لو كان لبلدة ما طريقان : طريق طويل ( 81 كيلو متر ) وطريق قصير ( أقل من 81 كيلو متر ) فسلك شخص الطريق الطويل ، فهل يباح له الجمع القصر ؟
-لا مانع من الجمع والقصر في هذه المسألة بشرط ألاّ يسلك الطريق الطويل من أجل الجمع والقصر ، لأنّه يكون قد طوّل على نفسه الطريق من غير غرض يعتدّ به .

جاء في حاشية البيجوري (ج1\ ص 300 ) : " بخلاف ما لو كان لمقصده طريقان طويل وقصير ، وسلك الطويل لغرض التنزه فإنّه يكون غرضاً صحيحاً للعدول عن القصير إلى الطويل فيقصر حينئذ ، وكذا لو سلك الطويل لغرض ديني كزيارة وصلة رحم أو دنيوي كسهولة الطريق وأمنه لا إن سلكه لمجرد القصر أو لم يقصد شيئاً كما في المجموع ، لأنّه طوّل على نفسه الطريق من غير غرض معتد به " .

المسألة الثانية : ما الحكم لو أنّ شخصاً فاتته الصلاة وهو مسافر ثمّ رجع إلى بلدته وأراد أن يقضيها في دار إقامته فهل يقضيها أربعاً أم اثنتين ؟

-يجب عليه أن يقضيها أربعاً ( أي تامة ) ولا يجوز له القصر في هذه الحالة وأمّا لو أراد أن يقضيها في سفر آخر – ولو غير السّفر الذّي فاتت فيه - فإنّه يقضيها اثنتين بشرط أن يكون السفر الثاني طويلاً ، وصورة ذلك : شخص من مدينة أم الفحم مثلاً فاتته الصلاة – سواءً بعمد أم بغير عمد – وهو في القدس ثمّ أراد أن يقضيها في اليوم التالي في مدينة بئر السّبع فإنّه يقضيها اثنتين لأنّها تبعد عن أم الفحم أكثر من ( 81 كيلو متر ) وأمّا لو أراد أن يقضيها بحيفا فإنّه يقضيها أربعاً وذلك لأنّ مدينة حيفا لا تبعد عن أم الفحم ( 81 كم ) .

جاء في حاشية البيجوري ( 1\ 304 ) : " وأمّا فائتة السفر فتقضى في السفر مقصورة وإن كان غير السفر الذي فاتت فيه بشرط أن يكون كلّ من السفرين سفر قصر وإلاّ فتقضى تامة كما لو قضاها في الحضر "

فائدة : لو شك في أنّ الصلاة فاتته في السفر أم في الحضر قضاها تامة احتياطاً وذلك لأنّ الأصل الإتمام . انظر : (حاشية البيجوري ، 1\ 304)

المسألة الثالثة : هل يجوز للشخص أن ينوي القصر أثناء الصلاة إن لم ينوه عند افتتاحها ؟

-لا بدّ من نية القصر مع تكبيرة الإحرام أي قبل الشروع بالصلاة ، فإن كان لم ينو القصر عند افتتاح الصلاة ثمّ قرر ذلك بعد تكبيرة الإحرام فلا يجوز له القصر وأمّا الجمع فيجوز له أن ينويه ما لم ينته من الصلاة ولكن لا يشترط استدامة نية القصر بمعنى أن يلاحظها دائماً وإنّما يشترط التحرز عمّا ينافي نية القصر في دوام صلاته . ( انظر : حاشية البيجوري ،1\304 ، 307 )

جاء في حاشية البيجوري (1\304 ) : " يشترط أن ينوي المسافر القصر مع تكبيرة الإحرام كأصل النية فلو نواه بعد الإحرام لم ينفعه : وذلك كأن يقول نويت أن أصلّي الظهر مقصورة أو كأن يقول نويت أن أصلّي الظهر مثلاً ركعتين وإن لم ينو ترخصاً أو أن يقول نويت أن أؤدّي صلاة السفر فإن لم ينو ما ذكر وذلك بأن نوى الإتمام أو أطلق أتمّ ، وكذلك لو شك هل نوى القصر أو الإتمام فإنّه يجب عليه الإتمام وإن تذكر عن قرب لأنّه أدّى جزءا من الصلاة حال التردد " .

وفي هذا القدر الكفاية لمن أدركته علوم العناية على أمل أن نلتقي الحلقة القادمة .

الدكتور مشهور فواز

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 15 - 9 01/16/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 15 - 9 01/15/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 14 - 9 01/14/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 19 - 9 01/13/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 7 01/12/2018 - 10:00