الفقه الشافعي: أحكام المسافرين (3)

ما زلنا بصدد أبرز وأهمّ الأحكام المتعلقة بالسفر والمسافرين ، وهذه الحلقة نتناول الموضوعات التالية :
أولا : لا قصر وراء إمام مقيم :
يشترط لصحة القصر ألاّ يقتدي المسافر بمقيم ، فإن اقتدى المسافر بمقيم ولو بجزء من صلاته كأن أدرك الإمام وهو في القعود الأخير لزمه الإتمام .
وذلك لما روي عن ابن عباس أنّه سئل : ما بال المسافر يصلي ركعتين إذا انفرد وأربعاً إذا ائتم بمقيم ؟ فقال : تلك السنة أي الطريقة " .
جاء في حاشية البيجوري ( 1\304-305 ) في معرض ذكر شروط القصر ما مفاده : " ألاّ يأتم في جزء من صلاته بمتمّ ( أي من يصلّي صلاة تامة ) سواءً أكان المتمّ مسافراً أم مقيماً : فإن ائتمّ بمتمّ ولو في جزء من صلاته كأن أدركه آخر صلاته لزمه الإتمام " .
قال البيجوري ( 1\305 ) : " لا يقال : هذا قول صحابي : وقول الصحابي وفعله لا يحتج بهما لأنّا نقول : قول الصحابي تلك السنة أو من السنة كذا أو نحو ذلك في حكم المرفوع ، وكذا قوله أمرنا أو نهينا لأنّ المعنى تلك السنة التي تلقيناها " .
يتبيّن ممّا سبق أنّه : لو اقتدى مسافر بمقيم ولو بجزء من صلاته لزم المسافر الإتمام ، وبناءً عليه لا يصح أن ينوي المسافر قصر الظهر وراء إمام مقيم – كما هو في السؤال - وفي الرّكعة الثانية ينوي المفارقة ومن ثمّ يسلّم ويقوم وينوي العصر قصراً وراء الإمام ، فإن فعل ذلك بطلت الصلاتان فليتنبه لذلك .

ثانياً : لا قصر وراء إمام جهل حاله أمسافر أم مقيم :

إذا كان المسافر لا يعلم كون إمامه مسافراً أم مقيماً فلا يجوز له القصر وراءه .
جاء في حاشية البيجوري : " لو اقتدى بمن جهل كونه مسافراً أو مقيماً لزمه الإتمام وإن بان مسافراً قاصراً " .
أمّا لو اقتدى المسافر بإمام مسافر مثله ولكنّه لم يعلم أنوى الإمام القصر أم لا جاز له القصر إن تبين له قبل أن ينتهي من صلاته أنّ إمامه كان قد نوى القصر فإن لم يتبين له ذلك لزمه الإتمام .

جاء في حاشية البيجوري ( 1\305 ) : " ولو اقتدى بمسافر وشك في نيته القصر فنوى هو القصر جاز له القصر إن بان الإمام قاصراً ، فإن بان أنّه متمّ أو لم يتبيّن حاله لزمه الإتمام "

لذا فما يفعله بعض النّاس أثناء سفرهم حيث يقتدون ببعض المصلين في المسجد ويقصرون وراءه دون أن يعرفوا كون الإمام الذي اقتدوا به مسافراً أم مقيماً وهل هو مسافر قد نوى القصر أم لم ينوه خطأ ينبغي التنبه إليه .

ثالثاً : لا قصر إلاّ وراء إمام مسافر قاصر :

يشترط لصحة القصر أن يقتدي مريد القصر بمسافر قد نوى القصر مثله : وبناءً عليه : لو اقتدى المسافر بإمام مسافر مثله ولكنّ الإمام كان قد نوى الإتمام فإنّه يلزم المأموم الإتمام أيضاً ولو كان قد اقتدى به في جزء من صلاته كأن جاء مسبوقاً ولحقه في القعود الأخير .
جاء في حاشية البيجوري ( 1\304-305 ) في معرض ذكر شروط القصر ما مفاده : " ألاّ يأتم في جزء من صلاته بمتمّ ( أي من يصلّي صلاة تامة ) سواءً أكان المتمّ مسافراً أم مقيماً : فإن ائتمّ بمتمّ ولو في جزء من صلاته كأن أدركه آخر صلاته لزمه الإتمام " .

وفي هذا القدر الكفاية لمن أدركته علوم العناية على أمل أن نلتقي الحلقة القادمة على مائدة أخرى من موائد المذهب الشافعي إن كان في العمر بقية .

الدكتور مشهور فواز

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 19 06/19/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 19 06/18/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 20 06/17/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 38 - 23 06/16/2018 - 10:00
كل عام وانتم بخير أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات وجعلنا بلدنا آمنة مطمئنة 06/15/2018 - 15:31