بين مرسي والسيسي.. انتهاء عهد وبداية عهد

بدأت مصر الحديثة انطلاقتها من عصر محمد علي باشا عام 1805، واستمرت عائلة محمد علي تحكم مصر حتى عهد الملك فاروق الذي انتهى حكمه الملكي عام 1952 بحكم آخر شمولي حمل لافتات القومية والاشتراكية والعروبة والوطنية، ولا تزال هذه المرحلة الشمولية التي ارتبطت في لحظات تاريخية بالولايات المتحدة الأمريكية مستمرة إلى هذه اللحظات، ونجح الشعب المصري للحظات هي في عمر الزمان عام واحد بالضبط أن يتسيد الحكم ولا يملك شيئا من أدوات هذا الحكم وذلك لمدة عام واحد فقط. عاد بعدها الشموليون ليحكموا مصر بالنار والحديد ومعهم زُمر من المطبلين ممن تطلق عليهم أوصاف فنانين وإعلاميين ومثقفين وطائفيين وإيديولوجيين علمانيين وماركسيين ورجال دين.. ويقود هذا الجمع المتناقض الجنرال عبد الفتاح السيسي ليكون هذا الجنرال "آخر ملوك الطوائف" الذين يحكمون مصر.

فإذا كان نسل محمد علي ألبانيا بلقانيا استعمل كل أدوات القهر والسخرة ضد أهل مصر فإن عبد الناصر ومن جاء من بعده من حكام لا يختلفون كثيرا عن أولئك الحكام من الأسرة الخديوية.. ولقد أخبرنا التاريخ عن أن بعضهم لم يتحدث العربية وآخرين لم يجلسوا قط مع أبناء الشعب المصري اللهم إلا أنه كان عندهم بيادتهم الخاصة التي تمرر سياساتهم وجرائمهم على الشعب المصري.

السيسي سيكون آخر حاكم "عميل" يحكم مصر ويعتقد بـ"العبودية للرجل الأبيض" ويؤمن بأنَّ حاضره ومستقبله "مرتبط وجودا وعدما بأمن دولة إسرائيل" ومعه جمع كبير من المنتفعين، منهم الإعلامي ومنهم العسكري ومنهم رجل القضاء ومنهم الدبلوماسي ومنهم رجل الدين...فمصر منذ عام 2011 تعيش حالة من المخاض سينجم عنه واقع جديد، لكن إلى أن يخرج هذا الواقع الجديد "المستحدث" فسيدفع الشرفاء في مصر ثمنا باهظا يشيب لهوله الولدان فمصر في العقلية الأوربية-الصليبية-اليهودية، ليست مجرد دولة وما حدث منذ الانقلاب العسكري من حراك أورو-أمريكي-صهيوني –أممي على أرض مصر يثبت ذلك.

السيسي آخر ملوك الطوائف لذلك مهمته جد عسيرة وخطيرة ولها ما بعدها، ولذلك فإن الأحكام الصادرة والتي تصدر تباعا هي حرب هذه المجموعة على مكانتها التاريخية والاقتصادية والاجتماعية وسينتهي دورها فقط يوم أن يتأكد أسيادهم في واشنطن وتل أبيب ولندن وباريس أنهم استفذوا آخر أوراقهم عندئذ سيتم التضحية بهم على الطريقة الرواندية لتحقيق مصالحة تحفظ مصالح الحلف الصليبي-الإسرائيلي ومن الضرورة أن يكون هناك من يدفع الثمن ومن سيدفعه وسيتم التضحية به هو السيسي وفريقه ممن شغبوا في لحظة من الزمان على أهل مصر من قانونيين وقضاة وإعلامين وفنانين ورجال دين والقائمة جد طويلة.

المفارقة انه خلال عام حكم مصر رجل منتخب لا يملك من زمام السيطرة شيء إلا أنه وضع معالم الحكم الراشد أمام المصريين جميعا: العدالة، الحرية، المساواة.... شعارات ذاقها الشعب المصري بكل مكوناته واستطعمها. ولأنَّ هذا الشعب لّما يهيئ بعد لحكم ديموقراطي راشد، فقد نجحت جموع البيادة المصرية العميلة أن تعيد الحكم إلى سابق عهده لتبدأ أطول مهزلة في تاريخ الحكم المعاصر ومعها أطول مأساة قانونية- قضائية-أخلاقية، تعيشها شعوب مع حكامها.

الشعب المصري اليوم منقسم على نفسه أغلبية ساحقة لا تملك من مقدرات وإمكانيات مصر سوى 10% من تلكم المقدرات، أن لم يكن اقل... وقلة قليلة لا تتجاوز الـ10% تملك مقدرات 90% من الشعب المصري، أن لم يكن اكثر.. وتمارس اكبر عملية تغييب وتخدير وقتل معنوي للشعب واكبر عملية إبادة منظمة لجماعة سياسية.

حكم مرسي عاما واحدا وأسس للحكم السياسي الديموقراطي الراشد –بغض النظر عن ملاحظات بعض العلمانيين والإسلاميين على اختلاف مشاربهم عن هذا العام من حكم مرسي إذ فسقه بعض الإسلاميين وكفره آخرون وخونه العلمانيون -، فالنتيجة تقول أن مرسي أسس لمرحلة قادمة وتحول إلى أيقونة مصرية ستزداد أهميتها فور تنفيذ حكم الإعدام – إن تم تنفيذه فعلا- وسيتحول دمه المهراق إلى وقود ثورة ستجلب الدمار على آخر ملوك الطوائف وأعوانهم.

فترة حكم مرسي هي فيصل بين مرحلتين تاريخيتين فارقتين الأولى بدأت عام 1805 وانتهت عام 2012 والثانية بدأت بانقلاب عسكري عام 2013 ولما ينتهي بعد.هي بدايات عهد مخضب بالدماء والآهات والجراح والنكبات ليستوي عوده ويعض المصريون عليه بالنواجذ بسبب حجم التضحيات التي قدمت ولا تزال تقدم... عهد سيعود المصري والعربي والمسلم والإنساني فيه ليرفع رأسه... رأس العدالة والحرية والمساواة.

ولو كره البيادون... والعملاء... وأزلام مرحلة اللاشيء.

صالح لطفي أغبارية

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 23 08/17/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 34 - 22 08/16/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 32 - 22 08/15/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 33 - 21 08/14/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 33 - 22 08/13/2019 - 11:00