تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى يوم الخميس والقاضي يسأل الشرطة عن التحريض المباشر في تصريحات المعتقل

طه محمد أغبارية

أمرت محكمة الصلح في مدينة “ريشون لتسيون” ظهر اليوم الثلاثاء، بتمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح، حتى يوم بعد غد الخميس، ورفضت المحكمة طلب الشرطة والنيابة العامة تمديد الاعتقال لمدة 8 أيام، وطلب قاضي المحكمة مناحيم مزراحي من الشرطة والنيابة اظهار التحريض الواضح في تصريحات الشيخ رائد صلاح، وسألهم أكثر من مرة خلال الجلسة عن التحريض في تصريحات ساقوها له منسوبة للشيخ رائد صلاح.
واعتقلت الأذرع الأمنية الإسرائيلية فجر اليوم، الشيخ رائد صلاح من منزله في مدينة أم الفحم، واجرت فيه تفتيشا وصادرت حاسوبين للعائلة.
وفي تفاصيل جلسة المحكمة، زعمت الشرطة والنيابة العامة أن الشيخ رائد صلاح مارس التحريض على العنف خلال كلمة له في جنازة الشبان الثلاثة من عائلة جبارين في أم الفحم، وتنسب له المؤسسة الإسرائيلية تنفيذ عملية الأقصى بتاريخ 14/7/2017، كما الأذرع الإسرائيلية أن الشيخ رائد صلاح أدلى بتصريحات تحض على العنف وارتكاب عمليات مناهضة للمؤسسة الإسرائيلية.
وطالب قاضي محكمة الصلح مناحيم مزراحي، مقدمي طلب تمديد الاعتقال اكثر من مرة بالاشارة الواضحة إلى كلام تحريضي للشيخ رائد، فساق هؤلاء عدة امثلة منها الآية القرآنية الكريمة “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون” فسألهم القاضي أين هو التحريض في هذه الكلمات، قائلا إنها تشبه طقوس الدفن التي تقال في أديان أخرى ومنها اليهودية، غير أن النيابة والشرطة اعتبروا ذلك من باب التحريض.
من جانبها طعنت هيئة الدفاع المترافعة عن الشيخ رائد صلاح والمكونة من المحامين: عمر خمايسي، وخالد زبارقة، ومصطفى سهيل، وأسامة السعدي، ورياض محاميد، باجراءات الاعتقال وطالبت بإطلاق سراح الشيخ رائد فورا، وذكّر طاقم الدفاع قاضي المحكمة بحكم قضائي صادر عن المحاكم الإسرائيلية حول كتاب “شريعة الملك” للحاخامين اليهوديين يتسحاق شبيرا ويوسي اليتسور، واعتبر الحكم الصادر عن “الفتاوى الدينية” لا يعول عليها في إصدار أحكام ولا تعتبر تحريضا. وأكد طاقم الدفاع أن تصريحات الشيخ رائد والتي تزعم الشرطة انها تحريضية قيلت في سياق ديني وأنها في معظمها مستوحاة من القرآن الكريم والأحاديث النبوية.
في نهاية الجلسة، وافق القاضي على تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح لمدة يومين فقط، حتى الخميس القادم.
وقال المحامي خالد زبارقة، من طاقم الدفاع عن الشيخ رائد، في حديث لـ “موطني 48” إن الأذرع الشرطية والأمنية الإسرائيلية توجه شبهات للشيخ رائد صلاح تتعلق بعضويته في منظمة محظورة والمشاركة في فعالياتها والتحريض على العنف والكراهية.
والتقى زبارقة، الشيخ رائد صلاح، قبيل ظهر اليوم الثلاثاء، حيث اقتيد بعد اعتقاله فجرا، إلى مركز الشرطة ووحدة التحقيقات “لاهف 433” في مدينة اللد.
ولفت زبارقة إلى أن الشيخ رائد، اعتبر أن اعتقاله يندرج في إطار الحملة المسعورة ضده وضد قيادات الداخل الفلسطيني والجماهير العربية عموما.
واستهجن زبارقة حملة التحريض والاحتفاء التي اعقبت اعتقال صلاح، والتي اطلقتها أبواق المؤسسة الإسرائيلية الإعلامية والسياسية، ونوّه إلى أنها تنزع المهنية القانونية لعملية الاعتقال وتفضح الوجه السياسي لمجمل هذه العملية.

تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى يوم الخميس والقاضي يسأل الشرطة عن التحريض المباشر في تصريحات المعتقل

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 21 09/19/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 20 09/18/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 18 09/17/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 21 09/16/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 22 09/15/2017 - 10:00