صواريخ المقاومة اكثر "حنية" من صواريخ الاحتلال

توفيق محمد

في واقع الأمر فان صواريخ المقاومة الفلسطينية أكثر رحمة من زميلتها الإسرائيلية فيما الإحتلال الإسرائيلي أكثر "حنية" في القتل من المقاومة الفلسطينية ، أما كيف ذلك فان الصواريخ الفلسطينية التي تطلق على إسرائيل منذ 18 يوما وتسقط غالبا في مناطق مفتوحة وأحيانا في مناطق مأهولة ، لكنها في الحقيقة هي من تتعمد السقوط في المناطق المفتوحة لأنها تحمل قلبا رحيما لا يسعى للقتل بل فقط للتحذير ، وحتى عندما تسقط في مناطق مأهولة فهي تتوخى الحذر الشديد وتمشي ما بين الأشواك حتى تمتنع عن إصابة الناس والتسبب بالأضرار فرسالتها ليست الإصابة والقتل وقلبها لا يحمل إلا الحنان والرأفة ، أما الصواريخ والقذائف الإسرائيلية التي تلقى على غزة منذ بدء العدوان الإسرائيلي قبل 18 يوما فهي في واقع الأمر تحمل قلبا حقودا وأسود وقاتلا وتدميريا وإرهابيا فهي ما أن تسقط في المواقع الموجهة إليها حتى يقع عشرات الشهداء والجرحى وتحدث تدميرا فظيعا في البنى التحتية والبنايات ولذلك فان عدد الشهداء الذين أوقعتهم هذه الصواريخ حتى صباح يوم امس الخميس قد وصل الى 725 شهيدا –بمعدل 40 شهيدا يوميا - بينهم 170 طفلاً، و79 امرأة، و37 مسناً فيما وصل عدد الجرحى الى 4590 جريحا – بمعدل 255 جريحا يوميا- واما التدمير فقد بلغ عدد المساجد المستهدفة منذ بدء العدوان 59 مسجداً، دمر 14 منها بشكل كلي، كما قام الاحتلال بقصف بنك البريد في رفح، ومقر البنك الوطني الإسلامي ومستشفى شهداء الاقصى ومستشفى الوفاء في الشجاعية وعشرات المدارس والعديد من المرافق المجتمعية، ولذلك فان المقاومة الفلسطينية غالبا ما تعلن عن عدد الاصابات في صفوف الشعب الفلسطيني التي يوقعها القصف الاسرائيلي بشفافية وصراحة، فيما تعلن اسرائيل بكامل الأريحية عن "حنية" صواريخ المقاومة التي تقع كما قلنا في مناطق مفتوحة ولا تصيب الأبرياء حتى في حال سقوطها في الأماكن المأهولة .
ومن جانب آخر فان المقاومة الفلسطينية أكثر عنفا في القتل لأنها وهي التي قتلت حتى الآن حسب المصادر الإسرائيلية 32 جنديا لكنها تركت حسرة كبيرة في قلب عشيقاتهم اللواتي تبدع الصحافة الإسرائيلية المتنوعة في نقل دموعهن وآلام فراقهن عبر كل شاشة ممكنة أو صفحة صحيفة صفراء ، بينما الجيش الإسرائيلي أكثر "حنية" في استهداف وقتل العائلات الفلسطينية فهو يقوم بقتل العائلات الفلسطينية بشكل جماعي وليس ذاك لان قلبه قاس أو إرهابي أو لأنه اقترف جريمة حرب ، أبدا ليس ذاك هو الهدف ، إنما يقوم هذا الجيش بهذا القصف العشوائي الذي يقتل عائلات كاملة حتى لا يسبب حسرة في قلب أحد على أحد فهو يقتل العائلة كاملة الأب والأم والأبناء وربما الجد وهكذا تموت الأسرة بشكل جماعي ولا يتذوق أحد منهم آلام فراق الوالد أو الأب أو الأبن أو الأخ أو الأخت أو القريب ، فهذه العائلة الفلسطينية التي عاشت سوية ماتت ايضا سوية ودفنت أيضا سوية ، لها من شعبها الدعاء ومن الله الرحمة والمغفرة بإذنه جل شأنه .

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

د. سمير صبحي رئيسا لبلدية بعد فوزه في الجولة الثانية على رئيس البلدية الحالي الشيخ خالد حمدان https://t.co/fPDmgrfnFi 11/14/2018 - 01:28
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 23 - 13 11/13/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 22 - 12 11/12/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 19 - 12 11/11/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 21 - 12 11/10/2018 - 10:00