فضل يوم عرفة

د.حسين وليد محاجنة :: عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

يوم عرفة هو التاسع من شهر ذي الحجة، وهو أحد الأيام المعلومات التي أثنى الله عليها في كتابه قال الله (عز وجل):{لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ)[سورة الحج:28]. قال ابن عباس (رضي الله عنهما): الأيام المعلومات: عشر ذي الحجة.
ويوم عرفة أقسم الله به، والعظيم لا يقسم إلا بعظيم، فهو اليوم المشهود في قوله تعالى:{وشاهد ومشهود}[البروج:3]. قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :"اليوم الموعود يوم القيامة، واليوم المشهود يوم عرفة، والشاهد يوم الجمعة، وما طلعت الشمس ولا غربت على يوم أفضل منه، فيه ساعة لا يوافقها عبد مؤمن يدعو الله بخير إلا استجاب الله له، ولا يستعيذ من شيء إلا أعاذه الله منه"[ أخرجه الترمذي. قال الألباني في الجامع الصغير وزيادته:"حسن"]واجتمع في هذا الموسم يوم الجمعة وعرفة مما يعني زيادة الفضل وضرورة الاجتهاد والعمل. وقد وردت في يوم عرفة فضائل جليلة، منها :
1-كثرة العتق من النار، فعن عائشة (رضي الله عنها) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:"ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء"[رواه مسلم].
2-الدعاء فيه عظيم، عن عبد الله بن عمرو (رضي الله عنهما) أنه (صلى الله عليه وسلم) قال:"خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير"[رواه الترمذي وقال حديث غريب].
3-من أفضل الأيام عند الله (تعالى)يباهي بأهل عرفة أهل السماء، عن جابر بن عبد الله (رضي الله عنهما) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): ما من يوم أفضل عند الله من يوم عرفة، ينزل الله (تعالى) إلى السماء الدنيا فيباهي بأهل الأرض أهل السماء، فيقول: انظروا إلى عبادي شعثا غبرا ضاحين، جاءوا من كل فج عميق، يرجون رحمتي ولم يروا عذابي. فلم ير يوم أكثر عتقا من النار من يوم عرفة"[أخرجه ابن حبان في صحيحه].
4-رحمة للمؤمنين ومذلة للشيطان، قال (عليه الصلاة والسلام):"ما رئي الشيطان يوما هو فيه أصغر ولا أدحر ولا أحقر ولا أغيظ منه في يوم عرفة، وما ذاك إلا لما رأى من تنزل الرحمة وتجاوز الله عن الذنوب العظام، إلا ما أري يوم بدر، قيل: وما رأى يوم بدر يا رسول الله؟ قال: أما إنه قد رأى جبريل يزع الملائكة"[أخرجه مالك في الموطأ من حديث طلحة بن عبيد الله مرسلا ].
5-يوم عرفة يوم عيد، قال النبي (صلى الله عليه وسلم):"يوم عرفة ويوم النحر وأيام منى عيدنا أهل الإسلام"[رواه أبو داود وصححه الألباني].
6-فيه ركن الحج العظيم وهو الوقوف على جبل عرفة، قال النبي (صلى الله عليه وسلم):"الحج عرفة"[متفق عليه].
7-صيامه يكفر سنتين، قال الرسول (صلى الله عليه وسلم) عندما سئل عن صيام يوم عرفة:"يكفر السنة الماضية والسنة القابلة"[رواه مسلم]. وهذا لغير الحاج وأما الحاج فلا يسن له صيام يوم عرفة والحكمة في ذلك أنه ربما كان مؤديا إلى الضعف عن الدعاء والذكر والقيام بأعمال الحج، وقد ثبت أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان مفطرا يوم عرفة.
8- التكبير: فقد ذكر العلماء أن التكبير ينقسم إلى قسمين: التكبير المقيد الذي يكون عقب الصلوات المفروضة ويبدأ من فجر يوم عرفة، قال ابن حجر: ولم يثبت في شيء من ذلك عن النبي (صلى الله عليه وسلم) حديث وأصح ما ورد عن الصحابة قول علي وابن مسعود (رضي الله عنهما) أنه من صبح يوم عرفة إلى آخر أيام منى .وأما التكبير المطلق فهو الذي يكون في عموم الأوقات ويبدأ من أول ذي الحجة حيث كان ابن عمر وأبو هريرة (رضي الله عنهما) يخرجون إلى السوق يكبرون ويكبر الناس بتكبيرهما.
9- أنه اليوم الذي أخذ الله فيه الميثاق على ذرية آدم: فعن ابن عباس، عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال:"أخذ الله الميثاق من ظهر آدم بنعمان (يعني عرفة) فأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها، فنثرهم بين يديه كالذر، ثم كلمهم قبلا" قال:{ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون}[الأعراف: 173] [الحديث رواه أحمد وصححه الحاكم].
9- يوم عرفة أكمل الله فيه الملة، وأتم به النعمة، قال عمر بن الخطاب (رضي الله عنه): إن رجلا من اليهود قال: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا. قال: أي آية؟ قال:{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا}[سورة المائدة:5]. قال عمر (رضي الله عنه): قد عرفنا ذلك اليوم الذي نزلت فيه على النبي (صلى الله عليه وسلم) وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.
فاغتنم يا صاحب الهمة هذه النفحة الربانية وأكثر فيها الذكر والدعاء قائما وقاعدا، فهلل وكبر وسبح واقرأ القرآن وصم وصل رحمك وافعل الخير. ادع لنفسك ولوالديك ومشايخك وأقاربك وأصحابك وأصدقائك وأحبائك وسائر من أحسن إليك وسائر المسلمين، كرر الاستغفار والتلفظ بالتوبة من جميع المخالفات، مع الندم بالقلب، اسكب العبرات تستقال العثرات وترتجى الطلبات، لا تمل ولا تيأس واطمع برضوانه والفوز بجنته فخزائن الله لا تنفد وعطاؤه لا ينقطع وإن تكثر يزد فعن عبادة بن الصامت (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:"ما على الأرض مسلم يدعو الله بدعوة إلا آتاه الله إياها أو صرف عنه من السوء مثلها، ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم". فقال رجل من القوم: إذا نكثر. قال:"الله أكثر"[أخرجه الترمذي وقال:حديث حسن صحيح].
قال أحد السلف لمن لم يتيسر له الحج:"من فاته في هذا العام القيام بعرفة فليقم لله بحقه الذي عَرَفَه، ومن عجز عن المبيت بمزدلفة، فليُبيِّت عزمه على طاعة الله وقد قرَّبه وأزلفه، ومن لم يقدر على نحر هديه بمنى فليذبح هواه هنا وقد بلغ المُنى، من لم يصلْ إلى البيت لأنه منه بعيد فليقصد رب البيت فإنه أقرب إلى من دعاه من حبل الوريد".

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 24 - 14 05/24/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 23 - 16 05/23/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 18 05/22/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 22 - 13 05/21/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 22 - 16 05/20/2017 - 10:00