لجنة الإصلاح القطرية: السكوت عن رفض العنف باطل

دعت لجنة الإصلاح القطرية في الداخل الفلسطيني، إلى استغلال شهر رمضان المبارك، في نشر لغة الحوار والتسامح وزرع المحبة بين الناس، ونبذ الخصومات والتزاعات.

وأصدر "المكتب العام للإصلاح الاجتماعي" اليوم الثلاثاء، بيانا تلقى موقع "فلسطينيو 48" نسخة عنه، جاء فيه: "يهل على بيوتنا وقرانا العربية مناسبة دينية وهي شهر رمضان المبارك، وانها لفرصة ثمينة ان نوجه نداء لكل مسؤول في موقعه من رئيس سلطة محلية، او امام مسجد، او رجال دين، او قيادة سياسية، او قيادة اجتماعية، او مدراء المدارس ولجان الاباء وغيرهم، ان ينشروا لغة الحوار وبث ثقافة التسامح، وزرع المحبة والمودة، ليكون المجتمع اكثر تماسكا واقوى ارتباطا ... ليرد هجمات العنف المدمر، ويوقف نزيف الدم، ويخفف من الخصومات والنزاعات التي اهلكت واحرقت قلوب الناس".

وأسفرت حوادث العنف التي عصفت بالداخل الفلسطيني مطلع العام الجاري، عن 24 ضحية، في حين قتل، منذ هبة القدس والأقصى عام 2000، لغاية اليوم 1126 عربي لقوا مصرعهم في حوادث عنف على أيدي عرب في نزاعات عائلية وشجارات بين شبان وغير ذلك من خلفيات جنائية وغيرها من الخلفيات.

وخاطب بيان لجنة الإصلاح القطرية عشية الشهر الكريم "كل عاقل فينا ومنا ومن حولنا، القريب والبعيد .. جاء دورك لتقول كلمة حق فان سابك احد او قاتلك فقل اني صائم عن الرد الصاع بصاعين، وعن الكلمة بعشرة، صائم عن الاذى والقتل والارهاب الاجتماعي، صائم عن ترويع الامنين بالسلاح، بل من اساء اليّ عفوت عنه، ومن ظلمني سامحته، ومن آذاني تجاوزت عنه، ولسان حالي يقول (واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما)".

ودعت اللجنة "كل المسؤولين والجهات المختصة الى ضرورة احياء التراحم الاجتماعي والتواصل الانساني بين افراد المجتمع من خلال جمع الكلمة ونبذ الخلاف وزرع المحبة والاعتراف بالأخر، بالتفاهم لا بالتخاصم، وبالتحاور لا بالاحتراب، بالتلاحم لا بالتقاطع، بالتكاتف لا بالتنافر... صفا واحدا جسدا واحدا في وجه طغيان العنف الذي طال قرانا العربية".

وتابع البيان: " وانه لموقف عظيم ان يقف الفرد منا والمسؤول فينا بكل شجاعة وصراحة ويعلنها على الملأ امام الناس لا للعنف والارهاب الاجتماعي نعم للسلم الاهلي والامن الانساني ... واننا نحذر من الوقوع في فخ العنف او الانجرار مع تياره فنصبح شركاء في استفحاله وذلك من خلال الوقوف متفرجين وصامتين، بلا كلمة، بلا تصريح، بلا رحمة، بلا اصلاح حينها هذا السكوت حرام وباطل ومرفوض".

وأكدت اللجنة أنها على يقين ان "جهود المصلحين لن تذهب سدى ولن تضيع، فكم من انجازات في حقن الدماء وتسوية الخلافات وراب الصدع بين المتنازعين والمتخاصمين.. فألف تحية لكل مصلح، ورجل اصلاح، ولجنة اصلاح ... والف تحية لكل وجهاء الاصلاح الاجتماعي في بلادنا .. سيروا على بركة الله عاملين مصلحين".

واختتمت لجنة الإصلاح القطرية بيانها بتقديم التهاني لأبناء شعبنا وأمتنا بقدوم شهر الخير والرحمة، شهر رمضان المبارك.

هذا وحمل بيان لجنة الإصلاح أسماء عدد من أعضائها هم: الشيخ مروان جباره، السيد عدنان الجاروشي أبو ياسر، السيد خميس أبو صعلوك أبو يحيى، الشيخ هاشم عبد الرحمن، الشيخ باسم غريفات، الأستاذ شحاده خمايسه، السيد نواف حجوج، السيد محمد احمد أبو ريا، الشيخ سليم السيد، الشيخ أسامه العقبي، السيد اشرف اشقر، الشيخ خيري إسكندر، الشيخ عدلي كردي والشيخ علي أبو شيخه.

لجنة الإصلاح القطرية: السكوت عن رفض العنف باطل

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 24 - 14 03/29/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 18 - 9 03/28/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 19 - 8 03/27/2017 - 10:00
طالبات مسار الأوائل في ثانوية خديجة يتألقن بزيارة ميدانية لجامعة تل-أبيب https://t.co/Ln315o1s5t 03/26/2017 - 19:29
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 20 - 8 03/26/2017 - 10:00