ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة

إنطلق ماكثون الناصرة 2014 يوم الجمعة في فندق سانت غبريئيل وسط أجواء تنافسيّة مليئة بالحماس والتحدّي، إذ تنافس ما يقارب الـ 100 من المبرمجين العرب واليهود من مختلف المناطق على ابتكار برمجيّات جديدة في مجاليّ التطبيقات والروبوتيكا، وذلك على مدار يومين، بحيث استمرت المنافسة لغاية يوم السبت 25.10.2014.

وقد بدت مظاهر الانفعال واضحة على ملامح جميع المبرمجين المشاركين، الذين عبّروا عن فخرهم واعتزازهم بهذا الحدث الذي يساهم في تعزيز مجال التكنولوجيا المتقدّمة في المجتمع العربي، كما يحفّز ويشجّع على الإبداع والتجديد والابتكار، وخلق حيّز للشراكة والعمل الجماعي.

وضمت لجنة التحكيم عميد كلية علم الحاسوب في معهد التخنيون د. عيراد يافني، ريم يونس احدى مؤسسي شركة ألفا أوميجا, د. ايهاب فرح, ايتسك فريد مدير شركة تكوين, تساحي ليبرمان مختص ببرمجة الألعاب باختيار الفرق الفائزة في المراتب الثلاث الأولى والإعلان عنها، وذلك بعد عرض جميع المشاريع عليها,
حيث حظيت كل فرقة خمسة دقائق لكي تستعرض مشروعها للجنة الحكم وبحضور العديد من المهتمّين، إذ كان هذا الحدث مفتوح أمام الجمهور الواسع.
ومن الجدير بالذكر بأن وصل عدد المشتركين الى أكثر من 100 مشترك عربيا ويهوديا, حيث جرى تقسيمهم الى تسعة عشر فرقة لتقوم كل فرقة ببلورة أفكارهم وخططهم البرمجية إلى ارض الواقع ليتنافسوا بها على المراتب الثلاثة الاولى.

ومن ضمن الأفكار الخلّاقة التي يتم العمل عليها هو جهاز إنذار في كرسي الأطفال للسيارات, ففي حديث لنا مع المشترك جميل جدعون أحد العاملين على تطوير الكرسي فقد صرح قائلا, أننا ننظر إلى تطوير مثل هذا الجهاز بأهمية بالغة وذلك للمحافظة على عدم ترك الأطفال في السيارات كما وللأسف ازدياد مثل تلك الحوادث.

ومن الملفت للانتباه حضور مميز وبارز لمشتركات عربيات في ماكثون الناصرة 2014, فقد صرحت الآنسة صفاء عيق حول اشتراكهن في الماكثون قائلة, نحن مجموعة فتيات عربيات نشترك في الماكثون لنثبت الوجود الأنثوي في عالم الهايتك, فنسبة النساء في هذا المجال بحاجة زيادة المبادرات, وهذه المسابقة تعد منصة ممتازة للنساء لإثبات وجودهن وزيادة نسبتهن في عالم الهايتك.

فقد تم تقسيم المشتركين الى تسعة عشر فرقة لتتنافس فيما بينها, فمنهم من ابتكر i Sormai الحذاء الذي يساعدك الاستيقاظ مما أهلهم بالفوز بالمرتية الثالثة وقد حصلوا على مرافقة واستشارة لتطوير المشروع مقدمة من اندي جوجو بالإضافة إلى أدوات للمبرمجين مقدمة من سوليدران.

اما فرقة crazy plant والتي ابتكرت القارورة المجنونة, والتي تهدف إلى المحافظة على النباتات المزروعة في القارورة من عدم موتها حيث تقوم بفحص مستمر لظروف الضوء والماء التي بحاجة اليها, بالاضافة الى بعث يرسالة نصية الى الهاتف مستشعرة المالكين بأنها بحاجة الى الماء او تتعرض الى كميات زائدة من ضوء الشمس مما أهلها بالفوز بالمرتبة الثانية حيث حصلت على أجهزة arduino وأدوات لتطوير اختراعات مقدمة من مجموعة العالم.

أما المرتبة الأولى كانت من نصيب فرقة s.u.g التي قامت بتطوير كف يد تقوم بتسهيل الاتصال مع الأشخاص الذين يعانون من فقدان النطق والسمع, حيث تقوم بترجمة لغة الاشارات الى صوت ليتسنى للطرفين التواصل بشكل جيد.
فقد حصلت الفرقة على رحلة لبرشلونة للمشاركة بالمؤتمر العالمي للموبايل مقدمة من نزارين تورز والموبايل موندي الناصرة.

وحرص منظمي المسابقة على مفاجأة المشتركين في اليوم الثاني بإتاحة الفرصة لهم بتطوير
وحتلنة ابتكاراتهم بواسطة ثلاثة طابعات ثلاثية الأبعاد التي تواجدت تحت تصرفهم, مما زاد أعمالهم رونقا وبعدا هندسيا كبيرا مما جعل إنتاج القطع المستعملة بالابتكار أكثر دقة.

ما وصرحت أماني بريق مديرة المشاريع في تسوفن, بأن الماكثون أصبح نهج وصرح من صنع تسوفن وذلك من أجل تشجيع الرياديين العرب وخلق ايطار لمحبي الهايتك من الوسط العربي, فأغلب الرياديين العربي يبحثون عن فرصة ليغتنموها لتطوير أفكارهم في مؤسسات أو أطر ملائمة خارج القرى والمدن العربية.
فالماكثون فتح أبواب أخرى, فنرى مهندسين ورياديين يهودا يأتون الى الناصرة من أجل تطوير ابتكاراتهم ومنتوجاتهم
فقد تطرق السيد حسن ابو شعلة أحد المنظمين عن أهمية مثل هذه المسابقة إذ أنها تتيح الفرصة أمام الشباب العرب لخوض تجربة ريادة الأعمال التقنية وبناء منتج ابتدائي وتطويره, وكذلك فهي تساعد في توثيق العلاقة بيت التقنيين والمبادرين العرب في البلاد.

وأضاف السيد حسن, قائلا, فنحن كشباب مبادرين ومطورين عرب يقع علينا القسم الأكبر من مسؤولية تطوبر الثقافة التقنية والريادية في مجتمعنا.

ويذكر أنّ هذا الحدث ينظّم للمرة الثالثة على التوالي من قبل مؤسّسة تسوفن بالإشتراك مع شركة إنتل (intel) وحاضنة الناصرة للأعمال وموبايل موندي (MOBILEMONDAY). ومن الملفت مشاركة العديد من المختصين في مجال التصنيع والبرمجة التقنية.

ويعتبر الماكاثون (MAKEATHON)حدث تقليدي يجري في جميع أنحاء العالم بين صفوف المبرمجين وعاشقي علم الحاسوب والروبوتيكا، الذين يلتقون من مختلف المجالات ولغات البرمجة، للعمل بشكل متواصل لمدة يومين والوصول من خلال مشاركة الخبرات والإبداع الى تنفيذ برمجيات وتطبيقات جديدة، عادة ما تخصّص لخدمة المجتمع، ومنها ما يكون مسابقة في مجالات محددة، ويسير الماكاثون وفق تقاليد وقوانين موحدة في مختلف أنحاء العالم.

ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة
ماكثون الناصرة 2014 وسط أجواء تنافسيّة حماسيّة

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 21 09/19/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 20 09/18/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 18 09/17/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 21 09/16/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 22 09/15/2017 - 10:00