الشيخ رائد صلاح: سأحتفظ بحقي في دخول القدس دون إذن من أحد

سلم ما يعرف بـ " قائد الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي " في تمام الساعة التاسعة مساءً( الساعة 21:00) فضيلة الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني – أمراً عسكرياً يمنع بموجبه من دخول كامل مدينة القدس لمدة ثلاثة أسابيع ، قابلة للتجديد لمدة ستة أشهر أخرى ( بنص الأمر العسكري) ،

وذلك بموجب قانون الطوارئ الانتدابي ، وقد أرفق الأمر العسكري بخارطة ملونة تبين حدود المنطقة التي يمنع الشيخ رائد صلاح من دخولها ، وقد سُلم الأمر العسكري للشيخ رائد صلاح في مركز الشرطة الإسرائيلية في وادي عارة ، فيما تعقد يوم غدٍ جلسة محاكمة للشيخ رائد صلاح في محكم الصلح في القدس في الملف الذي بات يعرف باسم ملف " رفع العلم السوري " ، كما وتعقد جلسة محاكمة أخرى يوم الخميس في ملف باب المغاربة من أحداث تاريخ 7-2-2009 م ، من جانبه أكد الشيخ رائد صلاح في أول ردٍ له أنه "يحتفظ بحقه في دخول القدس في أي وقت شاء دون أن يستأذن أحداً" .

ومما جاء في القرار العسكري الصادر ضد الشيخ رائد صلاح "الجيش الإسرائيلي – أمر : بموجب صلاحياتي من البند 108و109 ، ولاقتناعي بضرورة الأمر وأهميته لتأمين أمن الدولة ، والحفاظ على أمن الجمهور والنظام العام ، فإني أصدر هذا القرار بحق رائد صلاح ، وهو منعه من دخول منطقة القدس في حدود المنطقة المشار إليها في الخارطة المرفقة ، والذي يشكل جزءا لا يتجزء من هذا الأمر".

كما جاء في القرار العسكري :" هذا القرار ساري لمدة ثلاث أسابيع حتى تاريخ 11-1-2010 ، ومع انتهاء مدة هذا الأمر ، فبنيتي أن أمدد مدته لمدة ستة أشهر إضافية ، بسبب التخوف من المس بالنظام العام وأمن الجمهور في القدس " ، وهذا وقد وقع على الأمر المدعو يائير جولان – قائد الجبهة الداخلية والضابط العسكري ، فيما أٌرفقت خارطة ملونة أيضا بتوقيعه ، وأشير فيها بالخط الأزرق أنها حدود المنطقة التي يمنع الشيخ رائد صلاح من دخولها .

يأتي ذلك في وقت تعقد يوم غدٍ الثلاثاء 22-12-2009 جلسة محاكمة للشيخ رائد صلاح في محكمة الصلح الساعة العاشرة صباحاً ، في الملف المعروف بملف " رفع العلم السوري " في حي وادي الجوز ، والأحداث التي حدثت في تاريخ 7-3-2007 خلال تنظيم اعتصام إحتجاحي على جريمة الاحتلال بهدم طريق باب المغاربة ، فيما تعقد جلسة محاكمة أخرى يوم الخميس القادم 24-12-2009م في ملف باب المغاربة من أحداث 7-2-2007م ، وهي الجلسة الأولى التي تلي الجلسة التي قررت فيها محكمة الصلح إدانة الشيخ رائد صلاح في هذا الملف ، بالإضافة إلى ذلك فستعقد عدة جلسات محاكمة في الأشهر القريبة في الملف الذي يعرف باسم " ملف خطبة الجمعة في وادي الجوز " من أحداث يوم 13-2-2007 ، حيث توجه للشيخ رائد صلاح تهمة التحريض على العنصرية والعنف ، وكل الملفات المذكورة هي على خلفية أحداث جريمة الاحتلال الإسرائيلي بهدم طريق باب المغاربة مطلع العام 2007م .

الشيخ رائد صلاح "سأحتفظ بحقي في دخول القدس دون إذن من أحد"
وتعقيبا على هذا الأمر العسكري الذي صدر من جيش الاحتلال قال فضيلة الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني –: " مع صدور هذا الأمر ، سأبقى أحتفظ بحقي لدخول القدس في أي وقت أشاء دون أن أستأذن أحداً ، وفي نفس الوقت أرى في هذا الأمر ، محاولة خاسرة لفرض قطيعة ما بين القدس المحتلة وما بين كل العاملين في الداخل الفلسطيني ، الساعين لنصرة القدس والمسجد الأقصى المبارك ، ومع كل هذه المحاولات التي يقف من ورائها الاحتلال الإسرائيلي ، إلاّ أنني أؤكد مرة بعد مرة أنّ القدس والأقصى المحتلّين ، هما قضية منتصرة وأنّ الاحتلال الإسرائيلي إلى زوال " .

وحول توقيت إصدار القرار العسكري قال الشيخ صلاح :" الذي بتنا نلاحظه أن الاحتلال الإسرائيلي بدأ يصدر أوراق منع دخول كثير من العاملين لنصرة القدس والمسجد الأقصى المحتلين ، إما أوامر منع دخولهم الى المسجد الأقصى ، أو أوامر منع لدخولهم كل القدس المحتلّة ، وهذا يعني أنّ الاحتلال الإسرائيلي يحاول أن يصنع أجواء يفرّغ فيها أكبر عدد ممكن من العاملين لنصرة القدس والمسجد الأقصى المحتلين ، وإنّ أخشى ما أخشاه أن ّ من وراء سعي الاحتلال الإسرائيلي إلى صناعة أجواء التفريغ أن يكون في مخططاته تنفيذ أمور ستمسّ بشكل مصيري حال القدس والمسجد الأقصى ، رغم أنه حال مأساوي ، وهذا ما يجب أن يدفعنا أن نتنبه أكثر مما كنّا عليه في الماضي ، وأن نكون في حالة يقظة ، وفي حالة تأهب دائب لنصرة القدس والمسجد الأقصى المحتلين ، مع وجود كل هذه الأوامر الظالمة والمرفوضة".

المحامي زاهي نجيدات "كلنا الشيخ رائد صلاح وسنستمر بالتواصل مع القدس"
من جانبه قال المحامي زاهي نجيدات – متحدث بإسم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، "هذا هو قانون الغاب بعينه, فالذي يجب أن يزول عن القدس غير مأسوف عليه هو الاحتلال الإسرائيلي الذي يجثم على صدر القدس الشريف منذ عقود ، كلنا الشيخ رائد صلاح وسنستمر بالتواصل مع القدس وأهلها ومقدساتها شاء من شاء وأبى من أبى".

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 12 11/21/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 21 - 12 11/20/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 22 - 13 11/19/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 16 11/18/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 15 11/17/2017 - 10:00