عقد راية الصلح بين عائلتي شريدي وباير

أنس موسى أغبارية: عقدت مساء أمس (السبت) في مدينة ام الفحم راية الصلح بيت عائلتي شريدي وباير ، وذلك بعد نزاع بينهما قبل حوالي شهرين ، حيث عملت لجنة الصلح في المدينة منذ تلك اللحظة لرأب الصدع واعادة المياه لمجاريها حتى وصل المطاف بين الطرفين الى الامتثال للتحكيم الشرعي. وضمت لجنة الصلح كل من الدكتور حسين وليد والدكتور سليمان والشيخ صالح أشقر والشيخ احمد خالد صقر والسيد خالد ماجد والسيد مصطفى صالح.

وعقدت راية الصلح في مركز الشافعي في المدينة، وشارك العشرات من الطرفين ولفيف من وجهاء المدينة ، وادار اللقاء الاستاذ صالح لطفي والذي بارك للطرفين الوصول الى اتفاق وصلح كون الصلح سيد الأحكام ، وتحدث حول التحكيم الشرعي الذي وقع عليه الطرفان .

وألقى الشيخ علي جبارين رئيس لجنة الإصلاح في المدينة موعظة حول اهمية الاصلاح بين الناس والتسامح والمودة ، داعيا الطرفين الى طي صفحة الماضي وتصفية القلوب كون الصلاح نجاة من النار ومدخل للجنة . كما وتحدث الدكتور حسين وليد رئيس لجنة التحكيم الشرعي المنبثقة عن لجنة الاصلاح المحلية في مدينة ام الفحم شاكرا الطرفين لتعاونهما مع لجنة الاصلاح لإصلاحهما مع بعضهما البعض مؤكدا ان الاصلاح والتسامح والمصافحة هي عبادة كالصلاة والصيام وموضحا اهمية الاحتكام الى الشريعة واثرها الدنيوي والاخروي على الافراد والمجتمع, وساق جملة من الايات والاحاديث النبوية الشريفة موضحا ومؤكدا على ما تحدث عنه .

هذا وعقب الحاج مصطفى حسين محاميد شاكرا لجنة الصلح على جهودها حيث عملت نهارا وليلا للإصلاح بين الطرفين ، وأكد الحاج مصطفى ان نية الصلح كانت موجودة لأنه خير ، وأعرب عن ارتياحه لعدم تطور المشكلة وحلها في الوقت المناسب .

اما الحاج فريد محمد باير فقد أكد "ان الصلح سيد الأحكام انه رغم الخلافات الا اننا سعينا الى الاصلاح كما ونشكر لجنة الصلح على جهودها ، كما ووجه كلمة لكبار العائلات بعدم الاستماع لآراء وأفكار الشباب الذي يسعى بعضهم الى تعميق وتطوير المشاكل . فالشر أواخره وخيمة ".

وفي حديث مع الشاب احمد حسن باير وجه كلمة شكر للجنة الصلح التي سعت في اصلاح ذات البين وعدم تفاقم المشكلة ، كما وشكر عائلة شريدي لمبادرتهم في الصلح معربا عن ارتياحه التام لانهاء الخلاف بين العائلين.

وأعرب الدكتور حسين وليد في حديث معه عن ارتياحه التام قائلا" لله الحمد والمنة ، فهذه الأجواء تثلج الصدور كون أطرف النزاع امتثلا للتحكيم الشرعي ونتمنى ان تجري الأمور على هذا المنوال بين بقية الفئات المتنازعة .

وأضاف" أتمنى من إخوتي في هذه المدينة الطيبة بأن يجعلوا مخافة الله نصب اعينهم وأن يعلموا مقصودهم من هذه الحياة ، وعدم جعل الحظوظ الدنيوية على الآخرة الباقية وينبغي في حالة نشوب اي نزاع ان نعود الى الدستور القويم والمنهاج السليم ألا وهو القرآن الكريم والسنة النبوية.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 21 - 12 11/25/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 11 11/24/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 11 11/23/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 16 - 10 11/22/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 12 11/21/2017 - 10:00