ملاحظات من قلب الحدث

الشيخ خالد حمدان , رئيس بلدية أم الفحمفي عجالة من الوقت اسجل هذه الملاحظات على احداث عملية القرصنة على اسطول الحرية فجر يوم الاثنين ، وما تمخض عنها من تداعيات .

اولها : ان ما جرى من تخطيط وتنفيذ لهذه العملية هو عبارة عن قرصنة منظمة وعربدة بشعة، تعجز الالسن والاقلام عن وصفها، ليس بسبب ما وقع فيها من ضحايا ومصابين ومعتقلين فحسب، انما للاسباب والدوافع التي بررت ودفعت الى تنفيذ هذه العملية البشعة.!!

لقد توقع المراقبون والعالم اجمع ان اقصى ما يمكن التصرف به مع هذه القافلة هو الاعتقال لكل المتضامنين على متنها، وهكذا كانت الاستعدادات في ميناء اشدود.

أما ان يصل الحقد والجنون الى هذا الحد من الاعتداء المسلح، والانزال المنظم على هذه الصورة، وكما صورها الاعلام الاسرائيلي، وعلى بعد 130 ميلا في عرض البحر في المياه الدولية، وعلى قافلة مسالمة ترفع الرايات البيضاء، وهذا بحد ذاته يكفي دوليا بتحريم مهاجمتها، ناهيك انها معرفة، ومعرفة جدا في ركابها، وفي حمولتها، وفي انطلاقتها، وفي وصولها واهدافها، فهذا ما لم يتوقعه احد، بل ما لم يتخيله انسان عنده ذرة من الانسانية!!

ثانيها : ذلك التفاعل العجيب من اهلنا في الداخل عموما، وعلى مستوى ام الفحم خصوصا، فقد كانت هبة جماهيرية رائعة في اليوم ذاته، وفي اليوم الذي يليه، عبرت وتعبر عن صدق المشاعر والوفاء لكل من يحمل هما من هموم شعبنا، او قضية من قضاياه، وبالذات اذا كان هذا الهم وهذه القضية هي حصار غزة، وحرمان اهل غزة ؟!!

وفي هذا المقام نرفع الف تحية لاولئك المتضامنين الاحرار، شهداء ومصابين ومعتقلين، ومعذرة لكم فهذا أقل الواجب.!!
وكذلك الف تحية لاهلنا من النقب الى المثلث، الى المدن الساحلية، والى الجليل ، على وقفتهم البطولية الوفية رجالا ونساء، وشبابا وأطفالا...
ولا ننسى ان نحيي من اعماق قلوبنا طاقم المحامين من مؤسسة الميزان ومؤسسة عدالة وغيرهم الذين وقفوا وقفة رجل واحد وفي روح مبادرة عالية في التصدي والتنافس للدفاع عن المعتقلين ...

ثالثها : هي نصيحة لكل الاباء والامهات ولكل رؤساء الاحزاب والحركات السياسية، ولكل ابنائنا الشباب صغارا وكبارا، أن ما اظهرناه من تفاعل وتضامن على ما جرى لاسطول الحرية فهذا واجب وأقل الواجب، لان الجريمة التي حصلت اكبر من مسيرة حاشدة او مظاهرة جبارة، واكبر من اضراب عام وشامل، وهذا في الوقت ذاته مشروع ومطلوب بكل المعايير والمقاييس. ولكن ان يصل الامر ببعض ابنائنا وشبابنا تحت شعار التظاهر والغضب بالاعتداء على الممتلكات العامة للبلد، وعلى الممتلكات الخاصة لاصحاب المحلات والبيوت فهذا مستغرب ومرفوض، ولا يعبر عن انتماء واع للبلد واهله وللقضية التي خرجنا للتظاهر من اجلها .!!

فكلنا أمل بضرورة ان يتحلى الجميع بكامل المسؤولية والانضباط ، وبكامل الوعي والالتزام بقرارات المتابعة، وقرارات المجلس البلدي حتى لا تنفلت الامور، وتصل بنا الى نتائج لا تحمد عقباها، لا نحصد من ورائها الا اللوم والندم، حتى لا نسمح للشرطة بايجاد المبررات والذرائع للنيل من ابنائنا اعتقالا واذى .

وأخيرا : ان ما يدبر لوفد المتابعة والممثل بالاخوة: السيد محمد زيدان، والشيخ رائد صلاح، والشيخ حماد دعابس والاخت لبنى مصاروة، ما هو الا محاكمة سياسية ظالمة، وكحلقة من حلقات هذه الحماقة المرفوضة والمستنكرة بكل القوانين الدولية والاعراف الانسانية، سائلين المولى عز وجل ان يعجل خلاصهم وان يفرج كربهم وكرب كل المعتقلين والمصابين، وان يردهم جميعا الى اهلهم وشعوبهم سالمين غانمين.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 23 07/20/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 22 07/19/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 22 07/18/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 21 07/17/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 32 - 23 07/16/2018 - 10:00