الحركة الإسلامية في أم الفحم تستنفر أبناءها لإنجاح مهرجان "الأقصى في خطر"

التقت الحركة الإسلامية في مدينة أم الفحم مساء الاثنين، المئات من أبنائها، عشية استضافة المدينة لمهرجان " الأقصى في خطر" الخامس عشر والذي يقام الجمعة في استاد السلام الرياضي.

والتأم المئات من أبناء الحركة الإسلامية ومناصريها في الملعب البلدي -استاد السلام- في أجواء إيمانية من خلال إقامة مأدبة إفطار جماعي للصائمين في الست من شوال.

وبعد قراءة عطرة لآيات من الذكر الحكيم تلاها الشيخ غالب محاجنة، استمع المشاركون إلى كلمة توجيهية من الشيخ نائل فواز –رئيس الحركة الإسلامية في أم الفحم، والذي رحّب بأبناء العمل الإسلامي وتطرق إلى أهمية تضافر الجهود من أجل إنجاح مهرجان الأقصى في خطر، وأشار في معرض تقديمه الشيخ كمال خطيب لإلقاء كلمته، إلى الشعور بالغياب الجسدي للشيخ رائد صلاح والذي يعوضه الشعور بتواجده الحسي من خلال بصماته الفارقة في مسيرة العمل الإسلامي وقضية القدس والأقصى، كما يعوضه وجود الشيخ كمال خطيب قائدا ومسؤولا في هذه المرحلة من مسيرة الحركة الإسلامية.

وفي كلمته، تطرق الشيخ كمال خطيب -نائب رئيس الحركة الإسلامية- ، إلى دور أبناء الدعوة الإسلامية في هذه المرحلة الحرجة من عمر الأمّة، وضرورة التشمير عن سواعد العمل ودفع سفينة الإسلام من خلال تقديم الغالي والنفيس، وحذر من القعود عن العمل والاكتفاء بالمشاهدة كـ "المتفرج على لعبة كرة قدم".

واستدعى في كلمته، قصة احد الصحابة ويدعى "ذو الجوشن الضبابي" وكان قبل إسلامه يصرح بأنه سيعتنق الإسلام في حال أظهر الله الدين على أعدائه، مبديا ندمه على أقواله تلك والتي حولته إلى "متفرج" او كمن ينتظر انتصار الإسلام للدخول فيه دون أن يسهم في رفع كلمته والقتال تحت رايته.

وهنأ الشيخ كمال خطيب أم الفحم وأهلها وأبناء الحركة الإسلامية فيها، أن اجتباهم الله لاستضافة هذا الحدث السنوي كي يشمروا عن سواعدهم في تنظيمه وإنجاحه والانتماء إلى خانة المدافعين عن المشروع الإسلامي في هذه البلاد وحمل لواء المنافحين عن القدس والأقصى.

ثم تحدث الشيخ صالح لطفي-مركز المهرجان، وتطرق إلى آلية توزيع الأخوة المنظمين وتنسيق هذا الأمر مع المسؤولين في أحياء المدينة المختلفة، وأشار إلى أهمية التزام الأخوة في مواقعهم التي يوكلون بها خلال فقرات المهرجان، وأكد أن الحركة الإسلامية في ام الفحم وقراها تمكنت من تجنيد نحو 600 منظم ومنظمة سيأخذون دورهم في المواقع المختلفة، مبينا القدرة المباركة والمجرّبة للحركة الإسلامية على مدار السنين في تنظيم المهرجان والاستغناء التام عن "خدمات" الشرطة في هذا الجانب.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 21 09/25/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 21 09/24/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 19 09/23/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 21 09/22/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 21 09/21/2018 - 10:00