مهرجان "الحرية لأحفاد المختار" لنصرة الشعب الليبي

أنس أغبارية: اختتم مساء اليوم الجمعة، مهرجان "الحرية لأحفاد المختار" الذي دعت إليه الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، نصرة للشعب الليبي الذي يتعرض للمجازر على يد نظام الطاغية معمر القذافي، وذلك في متنزه الواحة بمدينة أم الفحم.

وشارك في المهرجان أكثر من ألفين من الرجال والنساء من أبناء الحركة الاسلامية وقياداتها والجماهير العربية في الداخل الفلسطيني وعلى رأسهم الأستاذ محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة العليا والشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية، وذلك في ظل غياب الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الذي يقبع في الاعتقال في السجون الاسرائيلية.

ويأتي هذا المهرجان تضامنا مع الشعب الليبي الذي يكافح من أجل نيل حريته، وتأييدا لإرادة الشعوب عموما والشعوب العربية والإسلامية خصوصا.

ووقف على عرافة المهرجان المحامي زاهي نجيدات الناطق بلسان الحركة الإسلامية، وكانت البداية مع آيات من القرآن الكريم، تلاها الشيخ مهدي مصالحة من دبورية.

ثم ألقى الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية أم الفحم، كلمة رحب فيها بالحضور الكريم، وهنأ الشعبين التونسي والمصري على نجاح ثورتهما، وخلع الطغاة، وقال: "أحمد الله الذي أطال أعمارنا حتى نشهد هذه الثورة المباركة التي يعيشها عالمنا العربي"، وأضاف، "كدنا أن نحبط وأن نيأس، ولكن ها هي الأمم والشعوب تنتفض لحريتها ولحياتها، فجزا الله خيرا من رفع رؤوسنا عاليا، وأعطانا هذا الأمل الذي انتظرناه والذي يبشر بفجر وواقع جديد في حياة البشرية جمعاء" ، وأضاف بأن اعداء الاسلام يغرسون الغرس المر في نفوس المسلمين بينما الله يغرس الخير، والتي بدأت تظهر لدى الشعوب مثمنا أحفاد عمر المختار في ليبيا باصرارهم وعزيمتهم لنيل الحرية ".

كما وتطرق الشيخ خالد حمدان الى الرئيسين المخلوعين زين العابدين وحسني مبارك وكيف فضحهم الله في الدنيا وخزاهم وكًشف عن نهبهم للخيرات والثروات التي تعود للشعوب، وأكد ان هذا الأمر يتطلب "ان نفتح قلوبنا وعقولنا على القرآن العظيم وتلاوته بتلاوة متجددة والتواصل معه ".

ثم ألقى الأستاذ محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة كلمة استهلها بتضامنه مع الشيخ رائد صلاح الذي غيبته السجون الإسرائيلية مؤكدا أنه لا زال يدفع ثمنا لمواقفه وثباته من أجل نصرة الأقصى والمقدسات.

واستنكر زيدان الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الليبي، وأكد أن جميع الطغاة الذي يحكمون الشعوب العربية سيكون مصيرهم نفس مصير زين العابدين بن علي وحسني مبارك .

وأكد بأن الأنظمة العربية تسير تحت تأثير الحركة الصهيونية والاستعمارية التي تضمن بقاء العروش بالتوريث لأصحابها مقابل الحفاظ على المصالح الصهيونية والاستعمارية ، وأشار الى انه رغم قلة عدد الشعب الليبي حيث يصل تعدادهم الى بضع ملايين، الا ان ليبيا تحوي المفكرين والعلماء والأدباء والمثقفين الخيّرين ، حيث ان لكل شيء له ثمن ، وأكبر ثمن هي الحرية .

كما وشدد زيدان ان الأمة فيها الخير الكثير موضحا ان شعب عمر المختار في ليبيا لا يُهزم أبدا مؤكدا انه شعب جبار انتفض رافضا الظلم ومطالبا بالحرية والكرامة ، وأشار في مقتضب كلمته الى "ان شرارة الثورات العربية بدأت من المغرب العربي كما ونتمنى ان يحذو حذوها شعوب الشرق العربي ".

وتطرق زيدان في ختام كلمته الى الكنوز التي يكنزها الزعماء العرب والتي نهبوها من شعوبهم مؤكدا ان مراحل التغيير والنهضة الإسلامية قد بدأت.

بعد ذلك قدمت فرقة الهلال الفنية من يافة الناصرة، نشيدا مؤيدا للثورة الشعبية في ليبيا بعنوان "حتما ينصر الاسلام" من كلمات الأستاذ أبو مواهب رئيس نقابة الشعراء في العراق وألحان محمد الغرابلي، حيث أضاف عليها مدير الفرقة عمر عمرو بعضا من الأبيات لهذه المناسبة الخاصة من ألبوم "جايين بخيول النصر"، وقد أبدعت الفرقة في نشيدها الذي ألهب الجمهور.

وكانت الكلمة الختامية للمهرجان للشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية، وقال في كلمته ان الحركة الاسلامية رغم ما تتعرض له من سياسة ملاحقات واعتقالات التي كانت آخرها اعتقال الشيخ رائد صلاح والذي يقبع حاليا خلف القضبان على تهمة ملفقة، أكد بقوله: " اننا في الحركة الاسلامية لن ننشغل وننغلق على أنفسنا، دون ان نحمل هموم أمتنا مشيرا ان الحركة بأبنائها وقيادتها ستظل خلف قيادة الشيخ رائد صلاح ونعم الإخوة والأنصار والمدافعين، وان اعتقال الشيخ رائد سيزيدنا اصرارا وعزما على المسير في الطريق" .

وتحدث الشيخ كمال خلال كلمته ان عام 2011 تتم فيه 100 عام على مرور احتلال ليبيا وسقوطها في يد الاستعمار الطلياني ، ساردا ما مرت فيه الأمة على مدار هذا القرن حتى وصل الى حرب لبنان صيف عام 2006 مشيرا انه من خلالها بدأت الانتصارات الاسلامية على الاحتلال الغاشم ، مرورا بحرب غزة ( 2008 – 2009 ) التي تفاجأ العالم اجمع بصمود أهلها ومقاومتهم ضد الجيش الاسرائيلي ودحره حيث أشعرنا هذا الانتصار بالعزة والكرامة في أنفسنا بأننا يمكننا ان نقول للظالم يا ظالم . وأضاف الشيخ كمال خطيب أن مطلع عام 2011 الذي لا تزال فصوله تتوالى من سقوط للطاغية التونسي وسقوط الطاغية المصري متأملا ان ينتهى عصر الطاغي القذافي خلال اللحظات القريبة، مؤكدا انهم ليسوا زعماء حقيقيين انما مرتزقة مأجورين بيد الاستعمار أعداء الاسلام.

وأكد ان اول من قاموا وثاروا على الظلم والفساد هم أهل غزة الذين كانوا في اول انقلاب ضد الفساد والسرقات والمعاملات المشبوهة وهم الذين قاموا على دحر دحلان وأعوانه والاطاحة بهم ، وهي صاحبة أول انتفاضة عربية في العالم .

كما وأوضح ان الذي أخرج الشعوب للتظاهر ليس الجوع كما يدّعي البعض ، انما البحث عن الكرامة ، مشيرا الى التغيرات التي بدأت تطرأ على الحياة التونسية والمصرية بالشكل الايجابي وخصوصا الإعلام ، حيث ان قناتي تونس ومصر بدأتا تستضيفان شخصيات قُمعت في عصر الظلّام ، بالاضافة الى مساندة التلفزيون التونسي للثورة الليبية من خلال عرض فلم عمر المختار على شاشتهم كخطوة تدعم معنويا الأهل في ليبيا وتزيد من اصرارهم وعزمهم.

واكد ان أكثر من يتخوف من هذه الثورات هي المؤسسة الاسرائيلية بأجهزتها وأذرعها الأمنية والتي ترتعد فرائصها جزعا وخوفا من الذي يجري لدى الشعوب الاسلامية والعربية ،كما وتطرق الى تقرير أشار الى ما تتوقعه الاستخبارات الامريكية من احتمالات خلال المرحلة المقبلة وهي : الاول استمرار الهيمة الامريكية ، والاحتمال الثاني فوضى عالمية ، الاحتمال الثالث سيطرة صينية هندية على الاقتصاد العالمي ، الاحتمال الرابع قيام دولة الخلافة الاسلامية ، حيث أوضح الشيخ كمال خطيب بأن هذا ما أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم الخلافة بعد سقوط الحكم الجبري.

وفي ختام كلمته أكد الشيخ كمال خطيب بأن الأمة على موعد مع ميلاد جديد ملامحه وأنواره قد بدأت وأنه قريبا سنصل الى ما نصبو اليه بالتحرر من قيد الظالم وقيام دولة الخلافة الاسلامية ، فكما قالها الشيخ المجاهد عمر المختار: "ان مدفعكم يمكن ان يكسر سيفي، لكن باطلكم لن ينتصر على حقي " وقال أيضا " نحن لا نستسلم ، بل ننتصر أو نموت ".

تصوير: موسى قعدان

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 18 - 12 12/13/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 24 - 10 12/12/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 22 - 11 12/11/2017 - 10:01
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 19 - 9 12/10/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 18 - 7 12/09/2017 - 10:00