آهات وبشائر مقدسية (5)

إنها القدس، يرحلون وتبقى وهمُ الغاصبون حتى يزولوا
*قريبا يحطّ الزورق الصادي عن كاهله مراسي البعد والهجران

لكن رغم كل هذا المصاب والبلاء الذي يجلل القدس، نعلم يقيناً لا تخميناً، بأن حقنا لن يضيع، وان النصر حليفنا طال الزمن أم قصر، وبأننا وان كنا نعيش أياماً حالكة، وان كنا نخسر جولة وجولات، إلا أن المعركة ستحسم لصالح الحق
لصالح أصحاب الأرض المتجذرين فيها..
إنها القدس، يرحلون وتبقى وهمُ الغاصبون حتى يزولوا
ليت مِنْ يقظة تردّ مزايا أمّة علّها المنام الطويل
أغرقت، و المنام بات خلاصا يسهل السّير نحوه، والوصول
أمّة عرضُها السموات والأر ض، وهذا عنوانها مجهول
لو تعافت لكان عنوانها الـ ـشمس، ولكنْ طموحها مغلول
ساورتها الأنا، وفلّت عراها فاجمعيها يا قدس، أنت الدّليل
قد يغيض الإباء حيناً، ولكن لا يموت الرّجاء والمأمول
في ضباب التّهافت الغثّ هذا لا يغيثُ الملهوفَ إلى الأصيل
يصعد المدُّ للعلى، كلّما جاشـ ـت سيولٌ، وعانقتها سيول
هذه محنةُ العطاء، فهيّا يا ذوي المروءات، حان النّزول
من سعى في الأمجاد، مات مجيداً والحياة الخواء موت رذيل
ما جنى النّصر قطّ شعب ذليل أو أقام الأمجاد شعب بخيل
لا يموت الكرام إلا كراما ومن الغار فوقهم إكليل
أمّتي، كيف ننهلُ الوحدةَ الكبرى؟ وقد بات في الجحيم الهطول؟
أهتف الآن كي يعود المصلّى وحمام السّلام فيه يجول
أهتف الآن كي تقومي إلى الفـ ـجر، وفيه التّكبير والتهليل
ورنين الأجراس فيه أذان تخشع الرّيح دونه والسهول
أهتف الآن كي ترَيْ كلّ شبر من ثرانا، وما عليه دخيل
فيا قدس لا تحزني، فمن يريد ركوب البحر لا يخشى المخاطر، فليغرق الموج في اللجّة، ولتجتاح السيول الدروب المهاجرة، فقد أصبحت الأحلام تنام في المغارة المجاورة "لمغارة سليمان"، بالقرب من "بوابة دمشق"، وجاءت سيدة الريف المقدسيّ تبيع في سوق المدينة "سوق الفلاحين" اللبن والتين والكستناء، مؤمنة بربها، تذرف الدموع في كل ليلة بين يدي ظلاله، كأنها "رابعة"..
قريباً يا قدس نبثّ النور في شجرة الميلاد.. بأيدينا
ونسقي النخيل وأشجار السرو والتوت والتفاح والكينا
ونملأ سلة الأحلام بالأزهار، فغذاء الروح يكفينا
قريبا يحطّ الزورق الصادي عن كاهله مراسي البعد والهجران، وقريباً موعدنا مع الشمس..
ستعلو رايتك الشمّاء في السحب، ويحكي طيرنا الشادي ترانيم المنى في كل مطلع صبح.
فردّي طرف منديلك على خد السما ردّي.. وردّي طرف منديلك على خد السما ردّي.. وكوني الفرحة الكبرى لأعراس الغد الوردي..
وسيظل وجهك يا قدس مطلع الأزهار في فصل الربيع، ودماؤنا مطر الشتاء..
شرفاء مثل الغيث مثل الخبز مثل الارض مثل الأنبياء
ستبقي القدس عربية الكلمات، أغنية الروابي الخضر في أرض الجدود.
عربية رغم الحواجز وارتفاعات السدود، فمن أجلك تصدح مآذننا بنداء الصلاة، وتدق كنائسنا أجراس الحياة..
يا قمّة تعلو على طول المدى، اليوم نهتف للنضال، ونرش زهرك بالنديّة يا يبوس، يا زهرة المدائن..
اليوم واجهنا السؤال، فجاء الجواب على أسنّة الأبطال، أنّ موعدنا مع النصر غداً، فتبسمي يا زهرة المدائن يا أمّ الجمال..
ما دام يا يبوس عنب "الخليل" معرّشاً فوق ظلال أسوارك..
وما دامت الأطيار ترقص في الضحى..
وما دام صوت شعبي في صدري يغذيني دما..
وما دام عرسك يا يبوس قد أعلن البداية..
فأنا صديقك أيتها النجوم، وأنا نصيرك يا سما، وأنا الذي أفنى الحصون وما فنى، وأنا الذي سأبقى للحقيقة فارساً يحمي الحمى.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 17 - 11 12/09/2018 - 10:00
طالبات تخصص الكيمياء بثانوية خديجة للبنات ام الفحم يشاركن بيوم دراسي عن "هندسة الكيمياء" في "التخنيون" بحيفا… https://t.co/EQqiElvw64 12/08/2018 - 21:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 14 - 11 12/08/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 14 - 11 12/07/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 14 - 12 12/06/2018 - 10:00