أسرة حيفاوية تلجأ إلى أم الفحم بعد مضايقات أجبرتها على الرحيل لاعتناقها الاسلام

أنس موسى أغبارية : لجأت الأسبوع الماضي أسرة حيفاوية مكونة من أب وأم وأربعة بنات إلى مدينة أم الفحم وذلك بعد مضايقات عديدة شعرت بها الأسرة في مدينة حيفا. وكانت الأسرة، التي كانت تدين بالديانة المسيحية، قد اعتنقت الإسلام قبل حوالي سنتين ونصف.

وتقطن أسرة محمد نحاس ( "شربل" سابقا) في احد بيوت أهل الخير والعطاء في مدينة أم الفحم والذي استضافهم إلى حين أن يستقر بهم المقام ببيت في أم الفحم. وقال محمد نحاس، الذي يعاني الكثير من الأمراض، انه اعتنق الإسلام وأسرته قبل ما يزيد عن سنتين وانه كان دائما يشعر بنزعة قوية تجاه الدين الإسلامي وانه وأسرته كانوا يستمعون دوما إلى القرآن الكريم ويصومون رمضان حتى قبل أن يُسلموا وان ميلا غريبا كان يجذبهم للدين الإسلامي الحنيف.

وعن سبب قدومهم إلى أم الفحم قالت الابنة لميس نحاس :" ما أن اعتنقنا الدين الإسلامي حتى تكالبت علينا الدنيا وبدأنا نشعر بتضييق كبير وفي شتى المجالات، لقد كنا نسكن عند احد الأشخاص الذي زاد علينا الأجرة واخذ يطالبنا بها ليل نهار وبشكل ملح متوعدا تارة ومهددا تارة أخرى، في المدرسة كان هناك سؤال دائم عن حجابي ولماذا اعتنقت الإسلام وارتديت الحجاب؟؟؟، نظرات الازدراء والاستهجان لم تكن تفارق الكثيرين من حولنا، لقد شعرنا بالاغتراب حتى ونحن وسط أهلنا وناسنا، لقد عزلنا وحوصرنا".

وفي هذا السياق قال الأب محمد : "هذه المضايقات شملت حتى الجوانب الاجتماعية لحياتنا كاسرة، حتى أنني خشيت أن يرسلوا أبنائي إلى المؤسسات الاجتماعية الحاضنة والداخليات وما إلى ذلك من مؤسسات " .

الأم "أم لميس" لم تجد ضررا في أن تدلي أيضا بدلوها في هذا المضمار فزادت : "كنت اعمل في تنظيف البيوت، حجابي وإسلامي كان كثيرا محط سؤال واستهجان حتى أن البعض دعاني لان اترك الإسلام وان أعود ثانية إلى المسيحية، البعض مما عملت عندهم طردني وبعض آخر هدد بطردي وبلغ الأمر احدهم أن يقول لي : "لقد أصبحت إرهابية، نخشى على أنفسنا منك، قد تحملين سكينا وتقتلي الناس " . لقد ضيق الخناق علينا إلى درجة لا توصف، بتنا غير قادرين على التحمل، من يصدق أن الأمر وصل إلى حد أن تنتزع آية كريمة من على باب شقتنا ؟؟؟ أيُ خطيئة ارتكبناها بإسلامنا؟؟؟ لا حول ولا قوة إلا بالله".

وعن قدوم الأسرة إلى أم الفحم واختيارها من بين مدن وقرى الداخل قال السيد محمد نحاس : " لقد عهدنا هذه المدينة طيبة وصاحبة نخوة، كريمة ومضيافة. عرفنا أم الفحم بلد متدينة ومحافظة وتحتضن كل من يلجا إليها طالبا المعونة والمساعدة". وفي هذا السياق قالت لميس نحاس : "لقد جئنا إلى أم الفحم هربا من الظلم والجور الذي عانينا منه وكلنا أمل أن نجد هنا في أم الفحم الاحتضان والمعاملة الحسنة، في هذه البلد الطيبة نريد أن نعيش بجو إسلامي وان نزداد علما بديننا الحنيف". وهنا زادت أم لميس بقولها : "من خلال اليومين الذين عشنا بهم هنا، شعرنا كم نحن بين أهلنا وناسنا لقد تلقينا الكثير من دعوات الاستضافة، كلنا أمل أن نعيش هنا آمنين مطمأنين " .

وحول توجهات الأسرة للمسئولين وأهل الخير في أم الفحم قال رب الأسرة محمد نحاس : " نطلب من أهل الخير أن يمنحونا الحوافز والمعنويات العالية، يكفينا ما عانينا هناك أريد أن أعيش وأسرتي حياة كريمة يملئها الدفيء والطمأنينة، من جهتي أريد أن ابحث عن عمل كي استطيع إعالة أسرتي وأتمنى أن أجد هذا العمل بأقرب فرصة ممكنة".

وزاد: "أطالب بلدية أم الفحم الموقرة أن تسهل علينا أية إجراءات مطلوبة كتسجيل الأولاد في المدارس مثلا أو أي أمر مشابه، لم يبق لنا سوى الله وأهل الخير في هذه البلد الطيب أهله ".

جدير بالذكر ان كريمة العائلة زينب محمد نحاس ، عُقد قرانها قبل نحو شهر على الشاب غالب سمير كيوان في المسجد الاقصى المبارك .

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 26 - 17 10/26/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 26 - 18 10/25/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 25 - 16 10/24/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 27 - 17 10/23/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 19 10/22/2019 - 11:00