رحم الله أبا عمار : أبى إلا أن يبقى داعية حتى وهو ميت مسجى

توفيق محمد

لا ازكي على الله أحدا ولكني اشهد بالخير كل الخير للحبيب المرحوم أبي عمار احمد ملك الذي توفاه الله صباح اليوم، وقد ورد في الحديث النبوي "أن جنازة مرت برسول الله صلى الله عليه وسلم فأثني عليها بخير حتى تتابعت الألسن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وجبت قال ومرت به جنازة فأثني عليها بشر حتى تتابعت حيث أثني عليها خيرا وجبت وقلت في الثانية كذلك فقال : هذا أثنيتم عليه خيرا فوجبت له الجنة وهذا أثنيتم شرا فوجبت له النار إنكم شهود الله في الأرض مرتين أو ثلاثا." وإننا نثني بالخير كله ونشهد الله أننا رأينا من فقيدنا وحبيبنا أبي عمار خيرا وحبا وقلبا سليما، وان كان المرض الجسدي أعياه حتى ما عاد قادرا على الخفقان كما عهدنا من يوم أن عرفناه .

لأبي عمار مع دعوته قصص وحكايات كثيرة ومثيرة بدأها مذ بدأ فجر هذه الدعوة في بلادنا وأنهاها مع آخر نفس له في دنيانا ، بل مع آخر وجود جسدي له بيننا وهو مسجى في مسجد أبي بكر الصديق للصلاة عليه ، انه أبو عمار الذي عاش الدعوة حتى أنفاسه الأخيرة وأبى – كعادته- إلا أن يرسل لنا درسه الأخير ونحن نصطف بعيون باكية للصلاة عليه ظهر اليوم السبت ٢٦ شوّال ١٤٣٢ ﻫ 24/09/2011.

لي معه بعض حكايات وان كان لغيري معه عشرات منها ، بل ربما مئات من المواقف التي تستحق أن تسجل وان تكتب ، إن هذه المواقف في الحقيقة تاريخ دعوة ، بل إنها دعوة متحركة نابضة بالحب والعطاء والبذل والتضحية والإقدام رغم ثقل المرض .

أبو عمار لم نعرفه في يوم من الأيام صحيح الجسم معافى في صحته قويا في بنيته ، بل عرفناه دائما هزيل الجسم ، ضعيف البنية ، هدّه المرض وهو في أوج العطاء ولكنه لم يكف ، وعرفناه إلى جانب كل ذلك نشيطا خدوما معطاء وداعية من الطراز الأول الذي لا تفارق الدعوة قلبه وعقله وتفكيره وتخطيطه ، هكذا نظنه ونشهد له ، عاش نقيا ومات بإذن الله داعية تقيا ، فيما يلي اسرد بعضا من مواقف أو روايات معهودة عن الفقيد يرحمه الله وهي دعوة إلى كل أبناء دعوتنا الأحبة أن يسجلوا مثل هذه المواقف دائما مع هؤلاء الأحبة فهي تشكل في مرحلة من المراحل تاريخ دعوة ودعوة حقيقية لمن سيقرأ فيتعظ ويعتبر .

• أبو عمار هذا الحبيب الذي غادرنا اليوم ، واسأل الله أن يكون إلى جنة عرضها كعرض السماء والأرض ، أبى أن يغادر قبل أن يرسل لنا رسالته الدعوية الأخيرة ، وهو الوفي وهو النقي وهو المخلص وهو الحبيب ، ولم تكن رسالته تلك تختلف عن سائر رسائله التي علمنا إياها في حياته بصوت منخفض لا يكاد يسمع لكنه مجلجل يطرق الآذان طرقا ، ويحي النفوس من موات ، بصوت متقطع أعياه المرض حتى ما عاد بإمكان أوتاره الصوتية أن توصله لنا ، لكنه هدار يهز النفس من أعماقها هزا ، ويقرع أبواب القلوب قرعا ، ولذلك كعادته بهدوئه الثائر ، كتب في وصيته طالبا أن يصلي عليه صلاة الجنازة احد الأخوة الأحبة الدعاة الشيخ رائد صلاح أو الشيخ هاشم عبد الرحمن أو الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية أم الفحم ، وأظن أن أبا عمار أرادها رسالة دعوية بليغة لأبناء دعوته الذين ما غادروا قلبه وان كانوا قد غابوا عنه بأجسادهم وهو طريح الفراش ، للتمسك بهذه الدعوة والالتفاف حولها كما يلتف شعر الجدول على راس الفتاة ، وقد عاش أبو عمار مع الإخوة المشايخ مراحل طويلة من عمر هذه الدعوة المباركة ، إنها مراحل من البناء الدعوي المتين والمستمر الذي أراد أبو عمار أن يذكرنا به جميعا ، نحن الذين رضعنا لبان هذه الدعوة كلنا ، فجاءت رسالة أبي عمار بليغة قوية لنا جميعا تهزنا هزا حتى توقظ الجميع وتوجه السير إلى حيث يجب أن يتجه .

• يوم أن نظمت الحركة الإسلامية معسكر الوقف الإسلامي مع أوقاف يافا قبل سنوات ثلاث ، كنت افترش الأرض للراحة من حر ذلك اليوم وتعبه ، وإذ بابي عمار المريض الذي لا يستطيع أن يسير لوقت طويل فالمرض الذي لم يترك من جسمه شيئا إلا وزاره كان أثقل عليه من أن يواصل السير كأيّ منا ، فالرئتان مريضتان والقلب عيان ، ويكفي بهما مرضا حتى يمنعان الإنسان من المشاركة بمثل هذا النشاط وفي يوم حار كالذي كان ، قلت وأنا افترش الأرض وإذ بابي عمار يقف على راسي ضاحكا كعادته يحاول أن يلتقط أنفاسه المتسارعة التي ربما لم تتسع رئتاه لاستيعابها ، ألقى التحية وافترش معي ما تبقى من الأرض الخالية ممن جاءوا ليستريحوا ، ولما عاتبته بأنه أرهق نفسه بهذا المشوار وانه تكبد مشاق سفر ما كان ينبغي له أن يتكبده ، قال يا أخي أحب أن أرى الإخوان وأحب أن أشاركهم هذه النشاطات فهي التي تحيي القلوب وتعيدك إلى سالف الأيام والأزمان وبدا يقص عليّ من أحاديث الدعوة الأولى في هذا البلد الكريم ، وفي مجيء أبي عمار أصلا للمشاركة في هذا المعسكر بأنفاسه الطيبة رسالة عظيمة وبليغة ورائعة لمن قد نثبطه النفس أو تشده الدعة للالتصاق بالفراش يوم أن يدعو داعي الهمة والنشاط ومن تلك الروايات التي جمعته بالشيخ رائد في مطلع سنوات الثمانين هذه الرواية :

• للأهمية الدعوية انقلها عسى غيري ينقل غيرها وهي رواية لعمل جمع أبا عمار والشيخ رائد في ترميم مسجد أبي بكر الصديق في حي المحاميد في العام 1984 يوم أن نظمت الحركة الإسلامية معسكرا مصغرا لهذا الترميم ، كما حدثني ، وكان من ضمن الأعمال الهامة بل كان العمل الرئيس تنظيف مستودع المجاري في المسجد الذي كان يشكل مصدر إزعاج مستمر للمصلين حيث كان يغلق دائما ويفيض على المسجد وكان المعسكر بغرض تنظيفه وإعادة ترميمه للتغلب على هذه المشكلة ، قال أبو عمار : إن الشيخ نزل إلى المستودع وبدأ يغترف المجاري منه بالدلاء فيما يأخذها الذين على فوهة المستودع ومنهم أبو عمار ، وأضاف رجوت الشيخ أن استبدله في الموقع لئلا ينساح هذا الماء الآسن والقذر على الشيخ ، لكن الشيخ أبى إلا أن يتم العمل ، وفي رواية أبي عمار دروس بليغة ، فهو الذي يكبر الشيخ بما لا يقل عن ثلاثة عشرة سنة ومع ما نعلمه عنه من البنية الجسدية الضعيفة لكنه احترام وتقدير المسؤول وان كان أبو عمار وأمثاله هم من الرعيل الذي مهد الطريق للشيخ وإخوانه حتى يبنوا هذه الدعوة وهو تواضع من أبي عمار ونزول للحاجة مهما بلغ حد النزول لكنه نزول للأعلى ولا أبالغ وهو درس آخر بليغ من الشيخ ، بتقدير أولي الفضل أولا ثم بالتواضع ثانيا ثم بضرب المثل والقدوة .

• والموقف الأخير الذي أود أن انقله عن فقيدنا أبي عمار وان كانت المواقف كثيرة لكن هذه الصفحات لا تتسع للكثير منها ، وربما تكون صفحات أخر تسطر تاريخ دعوة نقية وأبناء أوفياء هي الأنسب لذلك حتى تضاف إلى سلسلة المدارس الاسلامية التي يزخر بها تاريخ ديننا الحنيف ودعوتنا المباركة ، هذا الموقف كان يوم أن أطلق سراح الشيخ رائد صلاح من السجن عام 2010 ويوم كنا نستقبل جمهور المهنئين في الواحة وإذ باب عمار الذي كان المرض قد اخذ منه مأخذا عظيما لم يمكنه أن يلتقط أنفاسه إلا عبر اسطوانة الأوكسجين التي كان ترافقه أنّى ذهب ، ومع ذلك أبى إلا أن يزور الشيخ في الواحة ليهنئه بالإفراج ولما رأى الشيخ وقف أمامه ينظر إليه وبدأ يبكي ليبكينا كلنا معه ونحن نرى هذه الهمة العالية التي تأبى أن تفترش الوسائد في البيت لما تدعوها حاجة الدعوة للتواجد ، متمثلا حديث الحبيب :"من كثر سواد قوم حشر معهم يوم القيامة " ومصرا على رؤية أحبابه ومشاركتهم الفرح والهم فالي جنة الخلد أيها الحبيب ووالله انا نحبك

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

إنتقلت إلى رحمته تعالى الشابة سجى طلال محمود حسن زوجة ماهر رياض نايف جبارين وسيشيع جثمانها اليوم الساعة الثامنة مسا… https://t.co/I75rEAiNqz 11/15/2018 - 17:14
الاعلان عن وفاة السيدة التي سقطت بمنطقة عين التينة / الاقواس بام الفحم 11/15/2018 - 15:57
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 19 - 12 11/15/2018 - 10:00
نهفات فحماوية : غدا سمير صبحي على مدخل المدينة كل شخص بفوت بلباس غير موحد راح يحوله لسجن مجدو https://t.co/vGPy65DnRf 11/14/2018 - 20:19
النتائج النهائية لانتخابات بلدية : https://t.co/020Hnv85F0 11/14/2018 - 13:09