أكثر من 10 الاف حنجرة فحماوية تصدح ضد العنف

أنس موسى أغبارية

اختتمت المظاهرة الحاشدة التي شارك فيها أكثر من 10 الاف من سكان مدينة ام الفحم وضواحيها ، والتي دعى اليها المجلس البلدي وذلك احتجاجا على العنف والتي كان آخر ضحاياه مقتل 3 أشخاص من أسرة واحدة في المدينة وهم توفيق محمود اسعد هيكل وولديه احمد ومحمود الذين قٌتلوا بدم بارد في بيتهم فجر الثلاثاء الماضي .

وشارك في المظاهرة الالاف من الشباب والنساء والرجال والأطفال والشيوخ ورئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان وعضوي الكنيست احمد طيبي وعفو إغبارية وممثلي الأحزاب والأطر السياسية والشعبية في المدينة وخارجها الذين نددوا بهذه الجريمة البشعة ومطالبين الشرطة بالتحرك الفوري لاعتقال القاتل ومحاكمته والعمل للحد من فوضى السلاح والاجرام.

هذا وجابت المظاهرة الحاشدة والصاخبة أحياء مدينة ام الفحم حيث ردد المشاركون هتافات مزلزلة تطالب بفضح القاتل واعتقاله ونبذ العنف وتجارة السلاح من ام الفحم ، كما وانتهت المظاهرة بالتجمهر في الملعب البلدي القديم حيث اقتصرت على كلمة مجلجلة للشيخ خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم الذي حيا فيها كل الحضور والمشاركين الرجال والنساء والشيوخ والشباب والأطفال والذي وجه رسائلا لكل من يعينيه الأمر :

الرسالة الأولى قدم فيها تعازيه حيث قال :" باسمكم جميعا الى كل أهلنا الثكالى الذين فقدوا فلذات أكبادهم على أيدي المجرمين الظالمين ، ننقل لهم تعازينا ، ونقول لهم صبركم الله وثبتكم الله ونسأل الله ان يأجركم في مصيبتكم وان يخلفكم خيرا منها انا لله وانا اليه راجعون ، وهذه فرصة ان نقدم لأبنائنا الضحايا قراءة سورة الفاتحة ".

ووجه الشيخ خالد حمدان رسالة الى الشرطة قال فيها :" نحن عانينا وما زلنا نعاني وهذه ليست أول جريمة في ام الفحم ولا في وسطنا العربي في الداخل ، الجرائم المتتابعة حتى ضربنا رقما قياسيا في العام الماضي ، 60% من القتل والجريمة في الوسط العربي ونحن لا نكاد نمثل خمس سكان الدولة ، في هذه السنة الاحصائيات حوالي 70% ، الجريمة تتزايد يوما بعد يوم ".

وأشار الشيخ خالد حمدان باصبع الاتهام الشرطة حيث قال :" نقولها بشكل واضح وصريح ان تأخذ الشرطة دورها المطلوب ونحدده بشكل واضح على مستوى هذه الجريمة ونعلنها اننا نريد والشعب يريد ويطالب بالكشف عن القتلة المجرمين ونعطي مهلة حتى آخر هذا الشهر والا سنصعدها على مستوى مظاهرات وخيام اعتصام ، ليس على مستوى مدينة ام الفحم انما بكل بلداننا وقرانا من النقب الى الساحل الى المثلث الى الجليل ، ألم تسمعوا ألم تشاهدوا ، الربيع العربي ونحن نفتخر ان نكون جزءا من هذا الربيع الذي تعيشه الأمة ، نعم ننتفض لأمننا ننتفض لسلامتنا ولحياتنا وكرامتنا ، وثم المسار الثاني نطالب الشرطة بأن تقوم بحملة مكثفة ، وتقوم بدورها المطلوب على مستوى جمع السلاح وانا اقولها على مستوى كل أهل ام الفحم ، هذا السلاح لا يلزمنا ولا نريده ، هذا السلاح يقتلنا ليس أكثر ، لا نريد هذا السلاح ولا نريد من يحمل السلاح ولا نريد من يتاجر بالسلاح ، فالله أكبر الله أكبر على كل الظالمين ، الله اكبر على كل المجرمين ، اتقوا الله فينا .

وتابع :" نحن من هنا نعلنها براءة لله ، ان كنا رجالا وأوفياء لضحايانا ، نطلقها ونقول اننا براء من كل من يحمل السلاح ويتاجر في السلاح ومن كل من يمول في السلاح ، سلاح قاتل لا نريده بيننا أبدا ، ونريد تطهير بلدنا من السلاح ".

الرسالة الثالثة ، أردف بالقول :" نقول للشرطة ، اخرجوا بحملات مكثفة لتطهير السلاح وهذا دوركم وواجبكم ونحن ولا غيرنا لن نستطيع ان ننوب عنكم ولكن في الوقت ذاته ، ولكل أهلنا في ام الفحم ، تعالوا بنا لأن نملك الجرأة والشجاعة ونقول أيضا كما قال صلى الله عليه وسلم :" من حمل علينا السلاح فليس منا" ، وطالب باتخاذ هذا الحديث منهجا ، بالتبرء من كل حملة السلاح وتجاره ".

ودعا الشيخ خالد حمدان الى مقاطعة الأعراس والمناسبات التي يتم استخدام السلاح فيها قائلا :" طالما ذكرنا ونبهنا مقاطعة من يطلق الرصاص والنار في الأعراس ، ونقول بصوت واحد لا نريده ولا نريد ان نشارك في اعراسه وأفراحه ، أما ان نقول هذا عمي وقريبي وخالي ونسيبي ، فهذا لا يجوز وليس من شيم الناس الأوفياء ".

ووجه كلمة الى الاباء والأمهات والمربين قائلا :" أبنائنا وبيوتنا أمانة في أعناقنا جميعا ، تعالوا بنا لنأخذ دورنا المطلوب أيضا في بيوتنا ، القتل منا وفينا ، السلاح منا وفينا ، القاتل المجرم ، لا يأتي علينا من بلد آخر وكوكب آخر ، هو أيضا منا ، تعالوا لنعمل على مراجعة حساباتنا ومراجعة تربيتنا ، ينبغي ان نراجع تربيتنا وحساباتنا ولا ينبغي ان نقبل وان نفرح وان نسكت على كل من يستعمل السلاح او العنف ، لذلك هذا واجبنا ودورنا أيضا ولن ينوب أحد عنا ، ولا نريد ان نتبرأ ايضا من المسؤولية وليس من سماتنا وليس من صفاتنا ونحن جزء لا يتجزأ والأساس في تربية أبنائنا ومجتمعنا ".

وأكمل قائلا :" نريد من كل الأخيار ان يأخذوا دورهم على مستوى بيوتهم وعائلاتهم لنقف للمجرم او من تسول له نفسه بأن يجرم ونتبرأ منه ومن جريمته وأفعاله " . وتابع :" هناك مقولة أخيرة تتردد حين تحصل هذه المصائب حيث يقول البعض بنظرة سوداوية متشائمة ، الوضع أصبح لا يطاق والبعض يفكر بأن يخرج من ام الفحم ، اهلي وأحبابي بالله عليكم لا ترددوا مثل هذه المقولات ، من هنا تبدأ الهزيمة ، ولا ينبغي ان ننهزم امام الجريمة وأهلها ، أيها الأوفياء أين الرجال اين الأوفياء بدلا من أن تهرب قل انا المسؤول واتحمل المسؤولية وانا سأقف للأجرام والمجرمين ، وهذا واجبنا جميعا ".

الرسالة الرابعة – وجهها الى المجرمين الى الذين تلطخت أيديهم بدماء أبنائهم سائلا المولى عز وجل ان ينتقم من كل مجرم وظالم ومفسد ، وقال :" لكل من تسوّل له نفسه للتخطيط وارتكاب جريمة ، أذكركم بقول الله " ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاءه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه واعد له عذابا عظيما "، يا ويل المجرمين الظالمين ، يا ويلهم من عذاب وغضب الله ، ونقول لهم بصوت عال ، نحن الأقوى ، مهما ملكتم من اساليب الشر والفساد يا خفافيش الليل يا من تدخلون على الناس الأبرياء وهم نيام ، ايها المجرمون فقدتم الدين والمروؤة والأخلاق والضمير ، نحن نملك الايمان والثقة بالله وحب بلدنا والانتماء ، نحن أقوى منكم ومن أسلحتكم وجرائمكم ".

واختتم مشيرا الى خطوات عملية قائلا :" كما قلت وأكرر اننا نعطي مهلة الى آخر الشهر حيث ان لم تكتشف الجريمة نحن سنصعّد بخيمة اعتصام امام مركز الشرطة ، وأيضا سنعمل على مستوى لجنة المتابعة ان تكون الخيام في كل بلادنا لصد المجرمين ووقوفا امام الشرطة وأجهزتها التي لو كان السلاح فيه مس لأمن الدولة لقامت الدولة ولم تقعد ، ونقول خذوا دوركم والا ان ام الفحم ان قالت فعلت ".

وأشار الى أفكار عملية ان بعد عيد الأضحى سيكون برنامجا عمليا ليكون عام التسامح والتزاور ، وسنرتب وننظم لكل أهل ام الفحم اننا سنزور بيوتنا بيتا بيتا نحمل رسالة واحدة ليس أكثر ، ونهيب بكل من يشارك في هذه الحملة وهذا البرنامج وسيكون طويل المدى لكن يستحق منا ان نقف عاما كاملا ننتصر لأخوتنا ومحبتنا ونزور بعضنا بيتا بيتا ونحمل رسالة واحدة رسالة المحبة والتصالح والإخوة والاحسان ونبذ العنف من كل اشكاله وألوانه وصوره ".
اما الخطوة الثالثة سنطلق برنامجا ومشروعا بكل شجاعة وجراءة بأننا لا نريد هذا السلاح القاتل في بلدتنا من خلال حديث الرسول صلى الله عليه وسلم " من حمل علينا السلاح فليس منا " .

الخطوة الرابعة ، قال الشيخ خالد :" سننطلق بمشروع مدينة بلا عنف هذا المشروع ليس عصا سحرية ، ولكن في هذا المشروع وأحب ان اعلنها الآن وأقولها حتى لا نزاود على بعضنا البعض ، في هذا المشروع سيكون مركز طوارئ تنصب فيه كاميرات في الشوارع والمفارق الرئيسية وستكون بأيدي فحماوية وأمينة حفاظا على بلدنا ووقوفا لكل المجرمين بكل وسيلة ".

والخطوة الأخير أكد الشيخ خالد حمدان :" سنستمر في فعالياتنا وبرامجنا التربوية والتثقيفية والتوعوية في بيوتنا ومدارسنا ومساجدنا ومؤسساتنا وبكل ما نستطيع من وسيلة ، نذكر بالخير وأهله ونقف على كل أسباب الاجرام والفساد والعنف ونحاربها جميعا باذن الله تعالى ، قد يطول الامر ونحن بدأنا منذ هذه المرحلة وسنستمر ونكثف هذه البرامج أملا بأن نخرج جيلا فحماويا عزيزا كريما ينفض العنف ". واختتم الشيخ خالد حمدان بالتضرع الى الله داعيا الله بأن يجعل ام الفحم بلدا آمنا مطمئنا ".

 

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 26 - 17 10/26/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 26 - 18 10/25/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 25 - 16 10/24/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 27 - 17 10/23/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 19 10/22/2019 - 11:00