الخميس مظاهرة - خيمة الاعتصام في ام الفحم تدخل شهرها الثاني

أنس موسى أغبارية

ضمن فعاليات خيمة الاعتصام قبالة مركز الشرطة في أم الفحم، استهل برنامج اليوم الثلاثين للخيمة والذي كان أول امس الأحد، بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها المقرئ الشيخ يوسف إدريس. ومن ثم ألقى رئيس بلدية أم الفحم الشيخ خالد حمدان كلمته التي رحب فيها بالحضور وأثنى عليهم. هذا وركز الشيخ خالد حمدان في كلمته اليوم على مفهوم العطاء ودلالاته ومعانيه التي ترمز إلى الفضيلة وقوامة النفس الإنسانية وأشار إلى إن مفهوم العطاء يختلف عن الواجب فالأخير هو التزام الشخص بالشيء الملقى على عاتقه أما العطاء فهو مفهوم اعم واشمل وهو أشبه بالفرق بين الفرائض والنوافل. وأضاف الشيخ خالد :"العطاء نوع من التميز وأتمنى أن نتمكن من تذويته في داخلنا ".

أما المداخلة الثانية ، فقد ألقاها الشيخ هاشم عبد الرحمن رئيس بلدية أم الفحم السابق والذي بدأ كلامه بالحكمة القائلة : "أن تشعل شمعة خير لك من أن تلعن الظلام" وقال أن المطلوب منا جميعا هو العمل وبذل الجهد في مسيرة هذه الحياة ومن اجل تحقيق غايات هذه الخيمة.
وتحدث الشيخ هاشم عن الوزن النوعي لقضية الخيمة ومراميها ، وقال أن كل واحد فينا بإمكانه أن يساهم وان يعمل من الموقع الذي هو فيه فالكلمة الطيبة حين تصدر من كل فرد فينا ستبني مجتمع الفضيلة وبالتالي فان التغير يكون تحصيل حاصل . وزاد : "الخير موجود فينا والباطل لن يستطيع أن يهزمه أبدا" وللدلالة على أقواله ساق الشيخ هاشم عبد الرحمن حكمة تحدثت عن احد الحكماء الذين ذهبوا إلى النهر يرقبونه وإذا به يرى عقربا يتلوى داخل الماء وهو يدرك أن هذا المكان ليس مكانه وأدرك ذاك الحكيم أن ذلك العقرب يجب أن يكون خارج الماء، وما كان من ذلك الحكيم إلا أن بذل جهدا كي يخرجه من الماء، بينما كان يرقبه احد الأشخاص من بعيد، . العقرب من جانبه كان يحاول لذع الحكيم بينما الحكيم يريد إنقاذه فحاول الحكيم ثانية وثالثة، والشخص المترقب حائر من تصرف الحكيم الذي يريد إنقاذ عقرب لا يرقب فيه إلا الشر، وفي النهاية نجح الحكيم في إخراج العقرب من الماء. الرجل المترقب سال الحكيم ما لذي فعلته ؟ وكيف لك كان تساعد عقربا أراد بك السوء ؟؟؟ فقال له الحكيم: أريد أن أعلمك درسا مهما، صحيحٌ انه أراد بيّ السوء وأراد أن يبث سمه داخل جسدي ولكني فعلت ذلك لأني لم اشأ أن يغلب شره خيري واعلم انه ليس بمقدور الشر أن يغلب الخير".
وللدلالة على أن التغيير ممكن طرح الشيخ هاشم عبد الرحمن مثالين مهمين وهما ما فعله محمد بهاتير في ماليزيا وما فعله الطيب اردوجان في تركيا وقال انه كلاهما كانا يعملان في السوق وفور استلامهما الحكم عملا على تغيير المناهج العلمية والتربوية، ففي الحالة الأولى – ماليزيا- تحول دخل الفرد من 100$ شهريا إلى 1200$ شهريا أما تركيا فقد باتت في المرتبة الـ 13 دوليا خلال عشر سنوات من حكم اردوجان.
هذا ومع دخول خيمة الاعتصام شهرها الثاني ، استضافت الخيمة أمس الإثنين رئيس مجلس الطلاب البلدي في ام الفحم الذي ركز في كلمته حول اعطاء الفرص للشباب والاصغاء لمطالبهم والعمل على ايجاد مركز لهم في المدينة واشراكهم في عملية النهوض بمدينة ام الفحم ، كما وتحدث في الخيمة الباحث في مركز الدراسات المعاصرة الأستاذ مجدي طه ، بالاضافة الى كلمة للسيد محمد طحلاوي الذي ثكل ابنه نتيجة العنف واطلاق النار حيث دعا الى تعزيز المشاركة في الخيمة واقامة مظاهرات واشراك طلاب المدارس .
هذا وعلم مراسلنا ان الخميس ستقام مظاهرة أمام مركز الشرطة في الساعة السادسة والنصف مساء ضمن سلسلة فعاليات خيمة الاعتصام من أجل الكشف عن المجرمين والحد من ظاهرة الاجرام وانتشار السلاح .

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 15 - 6 01/20/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 12 - 9 01/19/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 15 - 8 01/18/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 13 - 10 01/17/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 15 - 9 01/16/2018 - 10:00