الراصد المتفائل (102) الأقصى في خطر ... لكن هو المنتصر (3)

الشيخ رائد صلاح - رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني

كيف سيكون حال المسجد الأقصى خلال عام 2012م
1- ستزداد وتيرة الاعتداءات على المسجد الأقصى أكثر مما كان عليه الأمر خلال عام 2011م
2- بعض المراقبين يتوقع أن امتداد رقعة الربيع العربي ستدفع الاحتلال الإسرائيلي إلى تسريع خطواته ضد المسجد الأقصى من منطلق أن الوقت بدأ ينفد وأن فرص العمل للتهويد بدأت تتقلص
3- البعض يتوقع إذا ما حدثت حرب إقليمية في منطقتنا أن يستغل الاحتلال الإسرائيلي الموقف ويوقع أكبر الخطر على المسجد الأقصى ،وقد يصل إلى حد هدم جزء كبير من المسجد الأقصى وإثارة الفوضى العارمة وخلط الأوراق من جديد وبناء هيكل أسطوري
4- نشر في بداية عام 2012م دراسات لأجهزة استخبارات إسرائيلية تقول إن العام 2012م يحمل في طياته توقعات بحدوث اعتداءات خطيرة على المسجد الأقصى
5- نشر على لسان رئيس الكنيست الإسرائيلي السابق "أبراهام بورغ" أن المسجد الأقصى سيحرق في عهد رئيس الحكومة الحالي "نتنياهو" يتلوه بعد سنين إقامة الهيكل الثالث الأسطوري
لكن الأقصى هو المنتصر:
لكن رغم السرد الموجز السابق الذي يظهر تواصل اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على القدس والمسجد الأقصى إلا أننا نؤكد جازمين أن القدس هي المنتصرة على الاحتلال الإسرائيلي وإن ما يقوم به اليوم هذا الاحتلال المغرور من خطوات تستهدف تهويد القدس والسيطرة المطلقة على المسجد الأقصى وما ينفقه من أموال طائلة فان كل ذلك سيكون حسرة عليه ثم سيذوق مرارة الخيبة والفشل ولن يتمكن من إلغاء قدر الله تعالى القاضي بزواله الوشيك غير مأسوف عليه لأكثر من سبب ومن أهمها ما يلي :
1- الاحتلال الإسرائيلي باطل بلا سيادة ولا شرعية ولأنه باطل فهو إلى زوال وفي ذلك يقول الله تعالى : ( بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ) وهذا يعني أن الاحتلال الإسرائيلي الباطل زاهق في حكم الله تعالى وهل هناك راد لحكم الله تعالى أم هناك مؤخر لأمر الله تعالى (إن أمر الله إذا جاء لا يؤخر لو كنتم تعلمون )
2- الاحتلال الإسرائيلي باطل وعدواني ولأنه كذلك فهو ظالم ولأنه ظالم فهو إلى زوال وفي ذلك يقول الله تعالى: ( وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعدا) فهناك الموعد المحدد عند الله تعالى والمعلوم عند الله تعالى الذي سيزول فيه الاحتلال الإسرائيلي فزواله حتمي وموعد زواله حتمي , وإن كانت معرفة الموعد مجهولة عندنا
3- الاحتلال الإسرائيلي باطل وكاذب لأنه يدعي حقا ليس له ويبالغ بالكذب فهو الذي يدعي كاذبا أن المسجد الأقصى قام على أنقاض هيكل أول وثان ،ولأنه باطل وظالم وكاذب فهو إلى زوال وهذه سنة الله تعالى في كل الأقوام الغابرة التي قامت على الباطل والظلم والكذب وفي ذلك يقول الله تعالى : (قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المجرمين) فإن الله تعالى يدعونا في هذه الآية لقراءة التاريخ والنظر فيه نظرة المتدبر لحركة هذا التاريخ التي شهدت حركة زوال قوى الباطل والظلم والكذب وهي حركة زوال ثابتة أصابت كل قوى الباطل والظلم والكذب ولم تجامل قوة منها ولم تستثن واحدة منها لأنها حركة ثابتة كانت في الماضي وستبقى في الحاضر والمستقبل فهي سنة ربانية لن تتبدل ولن تتغير، والويل ثم الويل لمن غفل أو تغافل عنها فهو المغرور اليوم والمقهور غدا .
4- ولذلك كم هو مفيد لنا أن نتدبر مصير قوى الباطل والظلم والكذب التي تجبرت في القدس والمسجد الأقصى على مدار التاريخ ونسأل ماذا كان مصيرها ؟! لقد زالت ولسان حالها يقول : ( من أشد منا قوة ) فوقعت عليها سنة الله دون أن تستأذنها , فزالت كل تلك القوى بغض النظر عن جنسها ولونها ولغتها فالله تعالى غني عن العالمين وكل العالمين فقراء إلى الله تعالى وعلى هذا الأساس فحاشا لله تعالى أن يكون عنصريا , وحاشاه أن يحابي جنسا من البشر على سائر الأجناس ، فلتكن قوة الباطل والظلم والكذب عربية أو عبرية أو غربية ولتكن سوداء أو بيضاء فلن ينجيها جنسها أو لونها أو لغتها من سنة الله تعالى إذا كانت هذه القوة قائمة على الباطل والظلم والكذب فما دامت كذلك فهي إلى زوال فزالت كل قوى الباطل والظلم والكذب وظلت القدس وظل المسجد الأقصى
5- وعلى هذا الأساس زالت ممالك الفراعنة والفرس والروم الجاهلية عن القدس والمسجد الأقصى وظلت القدس والمسجد الأقصى ، وزالت الممالك الإسرائيلية بكل تشعباتها الباطلة عن القدس والمسجد الأقصى ، وزال الصليبيون والتاتار وظلت القدس والمسجد الأقصى ، وزال الاستعمار البريطاني وظلت القدس والمسجد الأقصى ، وعلى هذا الأساس سيزول الاحتلال الإسرائيلي وستظل القدس والمسجد الأقصى ، وإن غدا لناظره قريب
6- ظنت الحركة الصهيونية أنها يوم أن تآمرت مع من تآمر على إسقاط الخلافة الإسلامية فقد نجحت بإسقاط مبدأ الأمة المسلمة ذات القضية الواحدة ، وظنت أنها على هذا الأساس قد نجحت بخصخصة القضية الفلسطينية ونقلها من قضية امة مسلمة وعالم عربي إلى مجرد قضية شعب فلسطيني ، وعلى أساس هذا الوهم ظنت أنها قد أطاحت بالقدس والمسجد الأقصى وأسقطت عنها البعد الإسلامي والعربي ونقلتها من قضية امة مسلمة وعالم عربي إلى مجرد قضية شعب فلسطيني وعلى أساس هذا الوهم ظنت انه قد ( خلا الميدان لحميدان) وستستفرد بالشعب الفلسطيني وبقضية فلسطين وبقضية القدس والمسجد الأقصى ولكن هيهات هيهات فكم أتعس الحركة الصهيونية غرورها !!
7- فها هي تركيا التي ظنت الحركة الصهيونية أنها قد أخرجتها من حدود خارطة الأمة المسلمة قد أصبحت صمام أمان في هذه الخارطة المسلمة وها هي اليوم قد أصبحت من أقوى المنابر التي تتبنى قضية القدس والمسجد الأقصى
8- وها هي الأنظمة العربية التي كانت متخمة بالفساد والتي لعبت دور الحارس الأمين للمؤسسة الإسرائيلية ولتغول الاحتلال الإسرائيلي ها هي اليوم قد سقطت واتت عليها اليقظة المسلمة والعربية التي أطلق عليها البعض (الربيع العربي)
9- وها هي الشعوب العربية والمسلمة التي ظلت مقموعة منذ عقود وظلت محرومة من أداء واجبها لنصرة القدس والمسجد الأقصى ها هي اليوم تنتفض في وجه الأنظمة التي استباحت قمعها وها هي باتت تصنع قيادتها بإرادتها الحرة وباتت تمسك بزمام المبادرة لتحديث دورها وتجديد همتها وإطلاق قدراتها لإعادة بناء مؤسساتها السيادية الراعية لقضاياها المحلية والخارجية بكل أبعادها الوطنية والعربية والإسلامية والعالمية ولا شك أن قضية القدس والمسجد الأقصى ستتصدر أولويات اهتمام وبرامج عمل الشعوب العربية والمسلمة اليوم على اعتبار أن هذه القضية هي قضية كل الأمة المسلمة والعالم العربي إلى جانب الشعب الفلسطيني
10- وهذا يعني أن الاحتلال الإسرائيلي بات في مواجهته اليوم ليس الشعب الفلسطيني فقط بل بات في مواجهته كل الأمة المسلمة والعالم العربي وهذه كانت معادلة الصراع مع الاحتلال الصليبي والاحتلال التتري يوم أن اقتحم كل منهما حمى القدس والمسجد الأقصى حيث وجد كل واحد منهم انه في مواجهة مع الأمة المسلمة وليس مع أهل بيت المقدس فقط وهذا ما أدى إلى زوال الاحتلال الصليبي والتتري وهذا ما سيؤدي إلى زوال الاحتلال الإسرائيلي .
11- لقد ظن الاحتلال الإسرائيلي انه سيبتز في يوم من الأيام اعترافا بسيادته وشرعية وجوده في القدس والمسجد الأقصى من عناوين قد تكون فلسطينية أو عربية أو مسلمة ، وظن انه سيحصل على ذلك بأساليب التهديد أو الإغراء أو التضليل ، ولكن فاته ذلك فما كان لأي عنوان فلسطيني أو عربي أو مسلم أن يمنحه سيادة وشرعية على ثانية واحدة من ثواني الاحتلال الإسرائيلي في القدس والمسجد الأقصى ، لذلك فليدفع الغرور هذا الاحتلال المغرور أصلا إلى تهويد القدس وخنق المسجد الأقصى وليدفعه هذا الغرور إلى مصادرة أراض وهدم بيوت وحفر أنفاق وبناء سجون وحشد جيوش ومخابرات وتسلح بلا حدود إن كل ذلك لن ينفعه فكان ولا زال في عيني كل مسلم وعربي وفلسطيني هو الباطل وهو الظالم وهو الكذب الذي بات على وشك الزوال
12- ولذلك فان ما نشاهده اليوم هو زيادة تلاحم كل مسلم وعربي وفلسطيني مع قضية القدس والمسجد الأقصى حيث بات الجميع يردد (بالروح بالدم نفديك يا أقصى ) وها هي الأمة المسلمة والعالم العربي يعيشان حملة تعبوية لربط مصير الجميع مع قضية القدس والمسجد الأقصى وعلى سبيل المثال ها هو الشيخ محمد المختار المهدي رئيس الجمعية الشرعية بمصر يكتب قائلا (... إن كل مسلم في العالم سواء كان بالمنطقة العربية أو غيرها عليه الإثم حتى تحرر القدس ويعود المسجد الأقصى إلى رحاب الإسلام .. هذه المسؤولية التي تعتبر منسية في العالم الإسلامي والتي تجعل كل مسلم مسؤولا أمام ربه عز وجل عن عودة المقدسات وعن تحرير هؤلاء الأسرى وعن تحرير هذه الأرض المقدسة , هذا المعنى يجب ان يكون واضحا في معارفنا المقدسية .. فالمسجد الأقصى لا يقل حرمة وقدسية عن المسجد الحرام ) ويقول الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ( إن من فرط في المسجد الأقصى يوشك أن يفرط في المسجد الحرام وفي مقدسات الإسلام كلها ، فالإسلام اعتبر القدس ثالث المدائن الإسلامية واعتبر المسجد الأقصى ثالث المساجد الإسلامية بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي ..) ويقول الأستاذ سيف الدين عبد الفتاح المحاضر في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة : ( ... الأمة بخير ما دامت القدس بخير والأمة في بلاء عظيم ما دامت القدس مغتصبة , وإذا عادت القدس وفتحت فهو فتح للأمة ) ويقول الأستاذ إبراهيم البيومي غانم الباحث بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بمصر : ( ... الأوقاف في فلسطين ليست أوقافا فلسطينية فقط وهذه ميزة لا تشاركها فيها إلا أوقاف الحرمين الشريفين في مكة والمدينة الأوقاف في فلسطين والأوقاف في مكة والمدينة لها طابع خاص وهي أنها أوقاف عالمية وليست قطرية والمسؤولية عنها لا تخص الفلسطينيين فقط وإنما هي مسؤولية جميع شعوب الأمة الإسلامية مثلهم مثل الفلسطينيين سواء بسواء ) وتقول الدكتورة نادية مصطفى أستاذة العلوم السياسية في جامعة القاهرة : ( ... لأن قضية القدس هي رمز لقضية فلسطين وليس احد ملفاتها وهي قضية مصيرية لدائرة الحضارة العربية الإسلامية بل أرى أن قدر النجاح في مواجهة التحدي الحضاري للصهيونية ولإسرائيل في قلب منطقتنا وفي العالم هو في صميم نهوض مشروعنا) إ كل هذه الأقوال تؤكد أن الأيام القادمة هي أيام اليقظة الإسلامية والعربية على صعيد الأنظمة وعلى صعيد الشعوب وهذا يعني استحضار مقومات نصرة القدس والمسجد الأقصى بإذن الله تعالى .
13- لكل ما ذكرت فان الأيام القادمة القريبة ستشهد أفول مقولة دافيد بن غوريون: (لا قيمة لإسرائيل بدون القدس ولا قيمة للقدس بدون الهيكل) وستشهد سطوع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك قالوا : يا رسول الله , وأين هم ؟ قال : ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس).
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

التعليقات

أضافه زائر في

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
اننا اليوم احوج ما نكون لمثل هذه التفاؤلات المقرون باستشعار القدرة الاللهية والممزوجة بالايمان , وتعويلنا الوحيد على الله فقال سبحانه (انما العزة لله وللرسول و للمؤمنين) , اما الاعتداءات على المسجد الاقصى وعلى المسلمين وعلى الفلسطنين في مدنهم وقراهم فاقول حسبنا الله ونعم والوكيل و احتسب امرنا الى الله سبحانه واتمنا من العرب التوجه الى الله في الدعاء لنصرتنا بدلا من الشجب و الاستنكار و التعويل على الامم المتحدة ,
واتمنى من كل قلبي ان يكون الربيع العربي صحوة من ضمير العرب انفسهم و ان لا تكون السيرة الاولى للعرب م كما حصل مع لورنس العرب حين وحدة الصفوف العربية لصاللح بريطانيا ضد الدولة العثمانية على وعد انشاء دولة عربية متحدة وكما هي عادة الغرب الغدر والخينة ماحصل بعدها كان الانتداب , والله ولي التوفيق.
لمعلومات حول لورنس العرب راجع الجزيرة الوثائقية فيلم وثائقي (لورنس العرب).

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 20 09/25/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 20 09/24/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 27 - 19 09/23/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 21 09/22/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 22 09/21/2017 - 10:01