بيان غول قبل وفاتها بأيام :" يا جدّي بدي أموت"

أنس موسى أغبارية

" كنت في العمل ، جاءني هاتف أن بيان سقطت أرضا وفقدت وعيها ودماؤها تسيل، اعتقدنا أنها سقطت عن الشجرة، حتى بيّن لنا المسعفون أن رصاصة اخترقت رأسها من الجهة اليمنى واستقرت بالجهة اليسرى، فكانت فاجعة وصدمة لم نتوقعها، فمكثت بالمشفى في رمبام وأجري لها عملية واحدة ، وكانت بحالة خطر طيلة الوقت ، حتى وافتها المنيّة فلم نتردد لحظة وقررنا التبرع بأعضائها لانقاذ حياة أناس أخرين لوجه الله تعالى " بهذه الكلمات روى السيد صبحي غول أحداث وفاة ابنته بيان من قرية معاوية، التي خطفت حياتها الوردية الطفولية، رصاصة غادرة طائشة لتُبكي الكبار والصغار معًا.
بيان التي كانت تتميز بذكائها وتفوقها الدراسي وبراءة ابتسامتها التي سحرت كل من رأى صورتها بعد وفاتها، غادرت الدنيا تاركة خلفها آلاما في قلب والديها وزملائها وكل محبّيها. يقول الوالد بكلمات حزينة متألمة في حديث لمراسلنا :" كان آخر لقاء لي ببيان صباح السبت قبل ذهابي للعمل، قالت لي بأنها تنوي مساعدة والدتها وأن تأخذ مالا لتشتري فيه قصصا لتقرأها، وتستعد للمدرسة يوم الأحد".
وأشار غول:" بيان كانت مجتهدة وذكية وطفلة مرحة نشطة ، وقع الخبر على زملائها ومعلميها وكل الناس كالصاعقة ، أمها بفضل الله صابرة ولديها شقيقة تصغرها بسنة، وأخ صغير ، وهي الكبرى ".

" يا جدّي بدي أموت"

أما جدّها أبو صبحي الذي يملأ الحزن وجهه لفقدانه أول أحفاده وحفيداته وهي بيان ، قال :" قبل 4 أيام من الحادثة كانت بيان تلهو وتلعب ، فقلت لها ، ان شاء الله يا جدي سأراك يوما تكبرين وتدرسين لتكوني طبيبة ناجحة متفوقة ، فقالت لي ، يا جدي لا أريد أن أكون طبيبة ، أريد أن أموت ". بهذه الكلمات عبّر أبو صبحي عن مشاعره الحزينة وقال:" عندما رأيتها بالمشفى بعد إصابتها ، للتو تذكرت ما قالته لي وكنت مذهولا فسبحان الله هذا قدر العزيز الجبار".

عائلة بيان: المسامحة والعفو ولا نشكك بأحد

نرجو الله ان نكون نموذجا يحتذى به بالمحبة والتسامح والتعايش الأخوي بين الناس وبناء على هذا الاساس والمبدأ نعلن للجميع المسامحة والعفو الكامل والكلي وليس لأحد عند أحد شيئا ولا نتهم أحدا ولا يُشكك بأحد لا من قريب ولا من بعيد ، وذلك على أساس قاعدة ايمانية راسخة معتبرين ومتيقنين أنه لا راد لأمر الله ولا راد لارادة الله المانعة حيث أن امر الله نافذ لا محالة ونأمل ان تكون هذه الحادثة الأخيرة في قرية معاوية وغيرها من البلدان العربية اأصيلة بالداخل الفلسطيني ولنعمل جميعا ان تكون الحادثة الأخيرة حاضرا ومستقبلا حقيقة لا تمنيا انما واقعا نحياه ونعيشه ونتفاعل معه".

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 23 08/17/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 34 - 22 08/16/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 32 - 22 08/15/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 33 - 21 08/14/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 33 - 22 08/13/2019 - 11:00